]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كفاك تجاهُلآ

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2012-02-11 ، الوقت: 22:47:04
  • تقييم المقالة:

 

سيدي .... انت لا غيرُك في دفتر المُذكرات! تُراقص حُروفي,تُبعثرها تمحي عنها الآهات! سيدي.... انت عندي القمر,والشمسُ انت عندي عن كُل البشر! انا سيدةٌ لا يجهلها البشر,شاعره اتجول بين نجوم السماء!
قمريةٌ في ليلة صمّاء!
الا نني اهواك!!احببتُ مُدُن الحبَ في عينيك!
انا اُحبُكَ...يا سيف الأصالةَ...يا من رميتني بحرآ...
ارفع به الرايات!
كفاك تلعبُ دور الجاهلين عني!!
كفاك تُسقيني مُر العذاب!
كم اخترعت اعذارآ استقيها....!
لعلها تسدُ عطشي ,فأرتويها!
وكم ازلتُ الشوكَ عن وردي ,لعلك بني ترميها!!
متى ستعرفُ كم اهواك!
يا من يُدخن في اعماق جوفي....يحرقُها,يهجُرها,فيُدميها!!
انا اُحبك,يا قصةً جهلتُ ما اُسميها!!
احبك ,واقولها جهرآ.......
احبك وما زالتَ ألسنة الحُب عني........
تُخفيها!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق