]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

قصيدة غير منتهية

بواسطة: تشي جيفارا  |  بتاريخ: 2012-02-11 ، الوقت: 20:41:04
  • تقييم المقالة:

 


دعيني اطالع للمرة الخمسين دفتر ذكرياتي
لعلك اذا ما غازلت مخيلتي
شعرت بالمعني الحقيقي لحياتي
دعيني استرجع انفاسي
و ادرك جزءا من صوابي
فانا اصبحت منذ سنوات
سؤالا مبهما يبحث عن جواب

دعيني اؤسس مدينة احزاني
اشيدها بين غابات عينيك
تكون عاصمتها قصيدتي
و سماؤها مخيلتي
و ساغرس علي ترابها الفل و الياسمين
ارويها كلما امتلئ قلبي بالحنين

هل من المعقول
باني كنت اجالس وردة..و لا ادري
و باني دخلت جنة الهية
و حادثت ملاكا
و لا ادري
و لكني
تعبت من حمل ذكرياتي علي ظهري
و تعبت من رمي الورود علي قبري
و تعبت يدي من كتابة الشعر و النثر

ارهقني التعب و اضناني
و مللت من التفكير في العدم
و من نسج خيوط الاماني
فاما ان تحبيني كما انا
او ان ترحلي من اذهاني

لم الكذب او التستر
اني اعلن امام الكل
باني اصبحت شاعرا مجنونا
ينبش باشعاره قبره 
و قبر تاريخه
و اصبحت مجنونا اكثر
عندما اتامل في احداق كل امراة 
تخيل الي انها انت
و ما دمت انت حية
و انا اتنفس شعرا
لا يمكن لهذه القصيدة ان تنتهي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق