]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عواصف ثلجية في الجزائر..عندما تتحول النعمة إلى نقمة

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2012-02-11 ، الوقت: 12:18:52
  • تقييم المقالة:

تشهد الجزائر منذ اكثر من عشرة أيام في عموم مناطقها موجة من العواصف الثلجية القادمة من شمال أروبا لم تشهد لها مثيل منذ أكثر من 50 سنة.ضربت المناطق الداخلية من الوطن حيث مست حوالي 20 ولاية بقراها ومداشرها.ووصل سمك الثلوج إلى أربعة أمتار.أدت إلى قطع الطرق الوطنية والولائية والفرعية مما جعل تلك الولايات تعيش في عزلة تامة خصوصا ولايات سطيف-بجاية -برج بوعريريج -باتنة -البويرة -تيزي وزو -ورغم تدخل الدولة لفك العزلو وإزاحة الثلوج من على الطرقات الرئيسية كمرحلة أولى مدعمة من بعض وحدات الجيش الوطني الشعبي إلا أن ذلك لم ينفع خصوصا وان الثلوج لم تنقطع وظلت تهطل باستمرار ضف إلى ذلك صعوبة التضاريس الجبلية وأدت هذه العزلة إلى نقص المواد التموينية وإنعدامها احيانا.مما جعل المواطن البسيط في حيرة من أمره من أجل توفير هذه المواد لأهله خصوصا مع إرتفاع سعرها حيث زاد سعر قارورة الغاز خمسة أضعاف ثمنها العادي ناهيك عن قلة مادة النفط-المازوت- والمواد الاستهلاكية وليس هذا بسبب قلة المنتوج بإعتبار الجزائر دولة نفطية ولكن الأمر يتعلق بمشكلة التوزيع والإيصال .فترى طوابير طويلة جدا من المواطنين امام مؤسسات نفطال وهي الجهة الرسمية المخولة بتوزيع قاورات غاز البوتان.وهنا ظهر بعض التجار الجشعيين الذين لم يراعو ظروف المواطن البسيط ورفعو من سعر المواد التموينية مستغلين الأزمة من أجل الربح السريع.كما ان غياب الحكومة التي فوضها هذا المواطن للتسير أموره وعدم كفاءتها في إيجاد حل سريع فاقم من المشكلة والأدهى والامر هو خطاب الرئيس الجزائري منذ يومين تحدث فيه عن الإنتخابات ولم يتطرق ولو بكلمة لضحايا موجة البرد والصقيع.سيادة الرئيس ليست الإنتخابات هي ما يمكن أن يمتص غضب المواطن ولكن التكفل بمشاكله وحلها هو الذي يرضيه كما ان هناك أولويات تفرض على الحكومة مراعاتها وتقديمها على بقية الامور الأخرى وأولوية الأولويات حاليا هي مواجهة موجة الصقيع التي أدت بحياة 44 مواطن جراء حوادث المرور عبر الطرقات التي تكسوها الثلوج.

على الحكومة أن تتحلى بروح المسؤولية وتواجه المشكلة بحزم وتضرب بيد من حديد على كل من إستغل ظروف المواطن البسيط وتوفر له مستلزماته الضرورية خصوصا إذا علمنا أن الجزائر لها من الإمكانيات ما يؤهلها لمواجهة عواصف القطبين الشمالي والجنوبي مجتمعتين فما بالك بموجة عابرة من الثلوج تحولت من خير عميم إلى شر مستطير.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق