]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الربا

بواسطة: سعيد عبدالمعطي حسين عبدالمعطي  |  بتاريخ: 2011-06-09 ، الوقت: 13:13:54
  • تقييم المقالة:

التعريف الاشتراطي لتعبير

الرِّبا


الآيات التي ذكرت كلمة الربا:-

"الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ، ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا [الْبَيْعُ] مِثْلُ [الرِّبَا]، وَأَحَلَّ اللهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللهِ، وَمَنْ عَادَ فَأُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّار،ِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ *" 275/2/البقرة

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لَا تَأْكُلُواْ الرِّبَا [أَضْعَافًا] مُّضَاعَفَةً، وَاتَّقُواْ اللهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ*" 130/3/آل عمران

المعنى في المعجم الوجيز:-

ربا: نما وزاد وعلا وارتفع.
وربا الشيء: نمَّاهُ وزاده.
وربا فلانٌ: عمل بالربا.
والرِّبا: الفضل والزيادة.
والربا في علم الاقتصاد: المبلغ يؤديه المقترض زيادة على ما اقترض، تبعا لشروط خاصة.

المعنى كما ذكره الدكتور <رجاء جارودي> هو المبلغ المؤدى زيادة على ما اقترض المقترض لأموال غير عاملة.

المعنى عند أتباع السنة هو كل قرض جر نفعا فهو ربا.

المعنى المستخرج من القرآن:-

من الواضح أن الله سبحانه وتعالى وضع لفظ البيع في مقابلة تشريعية مع لفظ الربا، حيث قال"وَأَحَلَّ اللهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا" ولأن [البيع] هو التجارة أو الاستثمار كما جاء في التعريفات الاشتراطية، فإنه يتعين أن يكون الربا هو أي نوع من أرباح تُحصَّل عن سلف غير استثمارية.

التحليل:-

معاني لفظ الرِّبَا إجمالا:-

*الزيادة على الأموال العاملة.
*الزيادة على الأموال غير العاملة.
*الزيادة البسيطة والزيادة المركبة على رأس المال، متغير أو محدود.

لنفترض الآن أن هناك صاحب رأس مال وهو طرف أول، وشخص آخر يتسلم منه المال وهو طرف ثاني.

ا) يبدو هنا احتمالان حول سبب تسلم المال:-
1- سلف غير استثمارية.
2- سلف استثمارية.
ب) فإذا كان استلام المال للتجارة فالتعامل مع المال يكون بأحد اتفاقين:-

1-مشاركة على الربح والخسارة حسب شروط خاصة يحكمها العرف بين الطرف الأول والثاني.
2-اتفاق على نسبة معينة من رأس المال خلال مدة محددة للطرف الأول.
ج) فإذا كان الاتفاق الثاني، يكون المستثمر القائم بالاستثمار وهو الطرف الثاني في أحد حالين:-
1- مستثمر ممتد الاستثمار ويطلب المزيد من رأس المال كالبنوك.
2- مستثمر محدود الاستثمار ويكتفي برأس مال محدد.

د) ويكون الاتفاق على الربح بأحد طريقتين:-
1- ربح بسيط لا يضاف إلى رأس المال في نهاية كل مدة اتفاق أو دورة.
2- ربح مركب يضاف تلقائيا إلى رأس المال في نهاية كل دورة.

ومن مبادئ تشريع القرآن، أنه قد أباح الله سبحانه وتعالى كل شيء إلا ما ذكر بأنه محرم، وقد حرم الله من التعاملات المالية السابقة ما يلي:-

أولا: الأرباح المحسوبة على الحالة .." ا):1-" وهي سلف غير الاستثمار:-

"الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ، ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا [الْبَيْعُ] مِثْلُ [الرِّبَا]، وَأَحَلَّ اللهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللهِ، وَمَنْ عَادَ فَأُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّار،ِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ *" 275/2/البقرة

ثانيا: الأرباح المحسوبة في الحالة .." د) 2-" وهي الربح المركب المضاف إلى رأس المال لمستثمر الحالة .. "ج) 2-" ذي رأس المال المحدود، وذلك كما جاء في الآية :-

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لَا تَأْكُلُواْ الرِّبَا [أَضْعَافًا] مُّضَاعَفَةً، وَاتَّقُواْ اللهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ*" 130/3/آل عمران

الاستنتاج:-
الربا المحرم هو ربح الأموال الاستهلاكية غير العاملة في مجالات الاستثمار، والربح المركب على مستثمر ذي رأس مال محدود.

ومثال لبعض الأنشطة البنكية المحرمة، الأرباح المُحصَّلة على جميع السلف الاستهلاكية، مثل سلف الزواج وسلف المدارس، وأرى تعديلها من قبل المسئولين عن البنوك بعدم أخذ أي أرباح من المقترض الذي لا يتحمل وزر ذلك أمام الله ويتحمله هؤلاء المسئولون، ويُحَصِّل البنك المُقْرِضُ الأرباحَ المُفْتَرَضَة من أصول مبالغ التمويل مثل الزكاة أو الصدقات أو مِنَح الدولة، وكذلك يحرم الأرباح المركبة على المستثمرين ذوي رؤوس الأموال المحدودة أو المتزايدة أو النامية نموا غير قابل للاستثمار(مثل مستثمر ماكينة ري أو أي آلة أخرى فجميع أرباحها لا تدخل في دورة التشغيل أو الاستثمار مرة أخرى، بل يحدث العكس وهو وجود معدل استهلاك للآلة، بمعنى أن رأس المال يتناقص مع الوقت أو التشغيل) في نفس المجال، وأرى إلغاء هذا الربح المركب لهذا النوع من المستثمرين.


مبادئ خلق وترقي الكائنات - سعيد عبد المعطي حسين عبد المعطي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق