]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هارون بن عمران

بواسطة: عرفان  |  بتاريخ: 2012-02-10 ، الوقت: 11:56:00
  • تقييم المقالة:

ان هارون  كان مساندا لموسى عليهما السلام ومؤآزراله في دعوته لفرعون ومن بعده  بني إسرائل وذلك بدعوة من موسى لربه حين قال " واجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي أشدد به أزري   أي  "قوي به ظهري كي أستعين به في دعوتي لفرعون ومن معه " وأشركه في أمري " أي في مشاورتي.وشؤون دعوتي؛ لأن الدعوة الى الله عز وجل تحتاج الى من يساند ويعين عليها " كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا " وكما تحتاج الدعوة الى الله من يعين عليها فذلك الذكر .ثم ان هارون عليه السلام عندما خلفه موسى عليه السلام مع بني إسرائل حين ذهب الى جبل طور للقاء ربه حذر بني إسرايل من عبادة العجل وبرء نفسه بأربع كلمات حين قال "ولقد قال لهم هارون من قبل يا قوم إنما فتنتم به"وإن ربكم الرحمن" فاتبعوني" وأطيعوا أمري" قالوا لن نبرج عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى " أي لا نترك عبادته حتى نسمع كلام موسى فيه وخالفوا هارون في ذلك وحاربوه وكادوا أن يقتلوه .


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق