]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الارنب والسلحفاة في بلاد الشام

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-02-09 ، الوقت: 09:19:21
  • تقييم المقالة:

أن ينزف الشعب السوري وتراق دماؤه ونبطىء في اتخاذ الاجراءات اللازمة و نصمت ونتفرج على النظام الذي هدر دماء شعبه أمر مرفوض ومستنكر وسوف نحاسب على سكوتنا وعلى عدم مساعدتنا لاخوتنا في بلاد الشام.

خدج واطفال ونساء ورجال يذبحون ويقتلون ويقصفون بلا رحمة ولا شفقة  وبأيدي حاكم مجنون أخذ على عاتقه تنفيذ المؤامرة الكبرى ضد الشعوب العربية واذا ما وقعت الحرب العالمية الثالثة لا سمح الله سوف يكون له الفضل باندلاعها.

لا يوجد شىء في حمص ولا في درعا و سوريا كلها أمن وأمان والاعلام هو من يخرج الأفلام الواقعية وهو من يقتل الناس ويدمر المنازل فوق رؤوس اهلها لا لشىء فقط ليقول للعالم انه يجب ان يتنحى بشار.

ذكروني بانفجار الرئيس الحريري وكيف أنهم حاولوا ان يظهروا كأن الرجل هو من قتل نفسه وبأطنان من المتفجرات وانتحر.

والآن الشعب متواطىء مع الاعلام وضليع بالمؤامرة لذلك لا تستغربوا يقضف الاحياء ويقتل الناس ويكذب ليبين ان بشار هو القاتل فهل سمعتم بالتاريخ مثل هكذا حرب أو شبهها.

شعب وحاكم أرنب  مغروروسلحفاة مثابرة وصابرة.

وان شاء الله سوف تصل السلحفاة مثل القصة الى القمة وسوف تضحك من الأرنب المغرور والذي لم يقتله الا غروره وكبرياءه.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق