]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا العصيان المدني ؟ ( 3 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-09 ، الوقت: 03:58:13
  • تقييم المقالة:

مجلس الشعب ... 

السادة القادة الكرام يذاكرون جيدا .. يعرفون أن الماء الي وصل إلى حد الغليان لابد أن تقوم معه بعدة تفاصيل حتى يفتر .. فما بالك بالبركان ... هدوء البركان يحتاج لبعض الاجراءات ولكن ليس بهذه السهولة فليثوروا وليهدروا وليدفعوا ثمنا لها حتى يستهلكوا .. هناك خارطة طريق ستبدأ .. ستتأخر في البدأ للظروف الراهنة .. يثور الشعب ويخسر كما من شبابه في مواجهات .. إذا فلنعلن عن البدأ ولكن نحتاج لمن يمثل الدور جيدا بحيث يستطيع أن يمارس الديمقراطية ولكن في حدود ما نراه نحن .. عليكم بوسائل الإعلام .. النظام السابق أعد لكم كما من الإعلاميين القادرين حقا على صنع المعجزات .. هم قرود السيرك .. والساحة لا تخلو من أصحاب المصالح واللاعبين المهرة .... فليجند هؤلاء لصنع ما نريد .. نحتاج لجائع للسلطة ... ليس ثائرا فالثائر سينغص علينا خططنا .. الجماعات الدينية هم أهل لذلك ثم أنهم عند المهام الخطيرة متدربون على الطاعة ...  كما أن لدينا من المهرة أصحاب الحيل من يستطيعون اخراس أفواههم إن أعلنوا تمردا .. إلى مجلس الشعب إذا ولتكن النخبة فيه من التيار الديني واترك حبل اللعب يلتف على رقابهم .. هناك تقارير تقول أن أحزاب تكونت مشبوهة بالأمن .. ليس يهم هؤلاء مجبلون على خدمة السلطان ليس منهم ضرر .. سينجح بعض الشباب .. ليس يهم فلو لم ينجح بعض الشباب فكيف يكون للثوار صوت نخرسهم به .. أدر لعبة الانتخابات واطمئن .. تعلن النتيجة كما رسمنا وخططنا مرحى مرحى ... ولكن إن تضع قيدك في يد فعليك غلها .. قضية ترفع بناء على أخطاء حدثت فعلا ترمي هذه القضية بعدم دستورية مجلس الشعب إن عرفوا دورهم وأتقنوه ظلت القضية حبيسة الأدراج وإن ... طارت الأوراق إلى المحاكم وهم الخاسرون ..

أيها المجلس الوقر فلتبدأ جلساتك إذا ... افعلوا ما شئتم ولكن تذكروا ففي الكراسي التي تجلسون عليها مسمار القضية إن نسيتوا اللعبة تعرت أفخاذكم بفعل المسامير ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق