]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أيها الوطن الكسول

بواسطة: شادان الأزبكي  |  بتاريخ: 2012-02-08 ، الوقت: 21:14:12
  • تقييم المقالة:

أيها الوطن الكسول ألم يعد لأنين موتاك صدى في سماءك...

أيها الأب الذي أعتزل مهنة الأبوه وقرر أن يكون وليد أحزاننا...

لا تفرح كثيرا فليس لسعادتنا حجم أبوه

فأنها لاتزال بحاجةالى التبني...

أيها الوطن المنفي لا تبحث كثيرا عن أرض تحط بها رحالك...

فلم نعد سوى مشردين وطن ومنفيين بيت وأيتام أب...

فلنبحث أذا نحن وأنت عن وطن يحتضن منفانا...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق