]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل تحدث مواجهة غربية إيرانية

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-02-08 ، الوقت: 19:12:57
  • تقييم المقالة:

هذا السؤال يطرح كثيرا علي ساحة الأحداث في السنوات الأخيرة.. حينما تثير الولايات المتحدة ودول أوروبا الغربية موضوع البرنامج النووي الإيراني ويصوروا للعالم أن إيران لو إمتلكت السلاح الذري فإن هذا يؤدي الي نهاية العالم ....وتدور الأمور بين الشد واللين بين الغرب وإيران منذ سنوات فحينما يلوح الغرب بالعقوبات تلوح إيران بتهديدها لمصالح الغرب في الخليج ويعود الغرب الي المفاوضات وهكذا تمضي الأحداث منذ مدة طويلة ...والكاسب الأكبر من تصدير الرعب الي الخليج من إيران هو أمريكا والغرب ...فدول الخليج إشترت اسلحة من أمريكا ودول أوروبا الغربية في السنوات الثلاث الأخيرة بمئات المليارات من الدولارات ومع إستمرار بث مسلسل الرعب من إيران تنساب أموال الخليج لتصب في المحيط الأطلنطي ..في دول حلف الأطلنطي التي تبيع السلاح للخليج وللأسف فإن هذا السلاح لا يمتلكه الخليج فمعه خبراء من أمريكا ودول أوروبا الغربية لإدارته وبالتالي فكأن دول الخليج لا تمتلك السلاح رغم أنها دفعت ثمنه ....نعود الي السؤال الذي يطرحه عنوان المقال ...هل تحدث مواجهة عسكرية بين الغرب وإيران ...لو عدنا بالتاريخ الي الوراء وبالتحديد الي الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينات القرن العشرين ..نجد أن أمريكا كانت تبيع السلاح الي العراق وتعلن رسميا أنها مع العراق في حربها ضد إيران بل وكانت أمريكا تصتف إيران أنها من محور الشر في العالم ..وإيران تعلن علي لسان رئيسها ...الخميني ...أن أمريكا هي الشيطان الأكبر ..أي إبليس ..الي أن جاء عام 1986 ليكشف النفاب عما سمي بفضيحة إيران جيت ..ومضمون هذه الفضيحة أن أمريكا تبيع السلاح لإيران والوسيط في الصفقات هو الكيان الصهيوني ...مع أن الساسة الإيرانيين ملؤا الدنيا بأنهم سوف يقومون بحرق اليهود وينهوا الكيان الصهيوني ..الي أن إتضح أن إسرائيل علي علاقة وثيقة بإيران وهي وسيط عقد صفقات السلاح مع أمريكا لمصلحة إيران ..لقد أشعلت أمريكا الحرب الإيرانية العراقية وتولت إمداد طرفي الحرب بالسلاح كي تبقي الحرب مشتعلة وتذهب الأموال من العراق وإيران علي حد سواء الي امريكا ودول الإستعمار القديم المسماه بأوروبا الغربية .....إن بث الرعب في دول الخليج من السلاح الذري الإيراني يضمن إستمرار تدفق أموال الخليج الي الغرب..وبالتالي فإن مصلحة أمريكا ليست في مواجهة إيران والعلاقات الدولية لا يحكمها إلا المصلحة هذا بالإضافة الي إمتلاك إيران لانواع حديثة من الأسلحة يمكنها أن تطال القوات الامريكية الكثيفة المتمركزة في الخليج وقدرتها علي غلق الخليج العربي ومنع تدفق بترول الخليج الي الغرب ولو حدث هذا فسوف تحدث كارثة في الغرب ..

إن ما يعلن علي لسان الغرب ضد إيران ليس هو الحقيقة وهو كسابقه في أثناء الحرب العراقية الإيرانية وما يحدث في الخفاء قد يكون تنسيقا كاملا بين الغرب وإيران ...وبالتالي ومن منطلق المصلحة وكذلك من منطلق أن إيران من ناحية التسليح اليوم ليست كما كان تسليحها أثناء الحرب العراقية الإيرانية فإن المواجهة الغربية الإيرانية تكاد تكون مستبعدة ...


... المقالة التالية »
  • shams | 2012-02-13
    ولا يعقل ان يكون باراك اوباما، الساعي للفوز بولايةٍ ثانية، في وضع انتخابي مريح بينما تدور حرب قد يتأتى عنها كمٌ هائل من الخسائر البشرية والمادية الباهظة.
    ثانيها، ان اميركا، كما اوروبا، ما زالت اسيرة أزمة اقتصادية متفاقمة، فلا مصلحة لها في زيادة الازمة تعقيداً والمديونية العامة اعباء اضافية.
    ثالثها، صحيح ان ايران ليست نداً للولايات المتحدة، غير انها مقتدرة عسكرياً بما فيه الكفاية لإلحاق اذى كبير بمصالح اميركا وقواعدها في المنطقة كما بمصالح حلفائها الاقليميين. فوق ذلك، قد تلجأ ايران الى توسيع دائرة الحرب بأن تشن، بالتحالف مع سوريا وحزب الله وحركة 'حماس'، حرباً صاروخية على اسرائيل من شأنها ان تلحق بها دماراً شديداً وخسائر بشرية هائلة.
  • طلال جمعه | 2012-02-10
    جميل ورائع بارك الله فيكم وزادكم علما وعملا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق