]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في رثاء حمص

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-02-07 ، الوقت: 06:45:38
  • تقييم المقالة:

حمص منذ أيام احاول ان أوقظ أبجديتي لأخط لك قصيدة 

وارتعاش أصابعي وقلبي وفكري وجسدي يمنعاني 

واصفرار وجهي وكثرة اشجاني من اصوات الاستغاثة

ومن رائحة الموت جعلوني وقلمي ننذف دما قهرا" ووجعا"

بابا عمرو ملاحم التاريخ وقنبلة هيروشيما ومجازر قانا 

أبوا الا ان تكوني انت في طليعة الامكنة الغارقة بالدم وبالدخان

حمص مصنع البطولة ورمز الصمود أنت وليس زمرة  الخونى

شهداؤك كثر تضرعوا للأحد وقالو يا الله لم يبقى لنا معين سواك

نجنا واهلنا وكل ديار الشام من غطرسة نيرون هذا الزمان

وأحياؤك يعيشون بدون ماء ولا غذاء والماوى تهدم وحتى الهواء تلوث

حمص انت الآن قبلة أنظار العرب والمسلمين الشرفاء المظلومين

حمص فداك حياتي فداك مالي وأولادي فداك شبابي وخلاني

حمص المنكوبة لك رب يرعاك وللظالم نار ذات لهب 

هل تسمع يا أبا اللهب حاشا لأبا اللهب حتى ان تكون أنت مثله

سبقت عصرك وتحديت زمانك ايها الطبيب المعجزة

لأجل ان تكتشف قدرة العيون على تحمل القنابل تحارب

من اجل أن تترك بصمة انسانية تميت الكثيرين ليتبرعوا 

بالعيون لبنك العيون وماذا ستفعل من اجل البصيرة

يا أعمى القلب والعقل أما زلت تعتقد بأنك طبيب عيون


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق