]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إذا سرق فيهم الشريف تركوه ....

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-06 ، الوقت: 04:49:02
  • تقييم المقالة:

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أنها تستعد الآن لتجهيز مستشفى سجن طرة لاستقبال الرئيس ( السابق ) من وجهة نظرهم في حال أمرت النيابة أو القضاء بنقله ... مفارقة عظمى هنا لا تعني سوى أمرا واحدا : موتوا بغيظكم .

لا يقتصر الأمر على ذلك بل وقد أعلن السيد الوزير أن العمل يجري على قدم وساق وسينتهي في فترة قياسية ( شهرين) لاعداد المستشفى لاستقباله .. مفارقة عظمى أخرى لا تعنى سوى : موتوا بغيظكم بعد موتكم الأول .

لا يقتصر الخبر على ذلك فالسيد الوزير لا يكتفي بجنوده في قتل المتظاهرين وقتل أبائهم حسرة ( وهذا على سبيل المجاز لأحباء مبارك ) وإنما أعلن عن سلاح جديد لقتل المرضى المصريين جميعا ممن لايجب أن يفكر أحدهم في العلاج فالموت أرخص ثمنا في مصر من العلاج ( لا ينطبق هذا على أبناء مبارك الذين يبدو أنهم لا يعيشون في مصر ) فيعلن ببساطة أن إعداد مستشفى سجن طرة سيتكلف خمسة ملايين جنيه .

أي وفاء يقف وراء هذا الخبر ،لا ليس وفاء بل هو اعتراف بأن مبارك مازال يحكم مصر 

هم يصرخون في الشعب بأن الميزانية خربة ويعلنون تكلفة إعداد مستشفى السجن لاستقبال مبارك سيتكلف 5 ملايين جنيه وهو مسجون ومتهم بقتل وفساد .. فماذا عن المصريين أمثال المصريين العاديين الذين ولدوا بمصر والذين لم يرتكبوا خطأ في حق مصر ولم تسجل عليهم قضية واحدة في حياتهم .. هل تستعد السجون لهم هكذا ؟! هل إذا حكم على مصري بحكم ما يحق له التمارض وطلب تجهيز المستشفى بما لا يقل عن 5 ملايين جنيه حتى ينتقل إليها ؟!

ليس أمامي سوى ذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" إنما أهلك قوما أنهم إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وأيم الله لو أن فاطمة سرقت لقطعت يدها )

لو أن فاطمة سرقت ... فماذا لو كان مبارك ؟

تركوه ... أهلك قوم لأنهم تركوه ولم يقل كرموه ولم يقل جهزوا له مستشفى السجن بأموال الشعب المتبقية من سرقاته وسرقات أعوانه وحاشيته ... 

فماذا عنا وماذا عن عقابنا ... أستطيع الصراخ كنيوتن وجدتها وجدتها ... نحن هالكون لأن أولي الأمر فينا يكرمون الشريف السارق ويقتلون الضعيف الثائر على السارق .

أبناء مبارك والله لقد اخترتم لأنفسكم أسما يليق بكم ( أبناء مبارك ) فلو كنتم أبناء الشعب المصري وتعرفون ما عاناه الشعب المصري وتعيشون معاناته لاخترتم وجهة أخرى لمحبتكم . ولكن يحق لكم التهنئة بكل صدق .. مبارك عليكم ولكم وبكم مازال يحكم مصركم ...............


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Jamel Soussi | 2012-02-06
    تلك هي مأساتنا ...الكيل بمكيالين..
    و تلك هيّ تضحيّات شعوبنا..الجزء الكبير من مجهودنا يذهب سدى 
    الأدهى و الأمر..أننا نطمع في التحرر و الكرامة و النصرة على من إغتصب أراضينا..و على الذين يتربصون بنا دائرة السّوء ..عدوّنا فينا و منّا ..و لا نستطيع أن نرفع في وجهه حتّى إصبع الإتهام ..السبب واضح أننا مازلنا لم نرتقي لدرجة الحرية و الكرامة و الشجاعة و المسؤولية التي توحدنا أمام العدل و القضاء و الحكم و التهم ..و ستضل أمتنا تعاني هذه المآسي إلى أن يقيض الله عز و جل من ينصر تعاليم دينه و يشيد صرح الحق المنهوب من جديد ..كنا دوما ننتظر أن يتكرم علينا الزمان بأبطال مثل الصحابة ننشد دوما أن ينهض فينا صدق الصدّيق و عدل عمر و عفة عثمان و علم علي رضي الله عنهم و أرضاهم ..و تضل دماؤنا مسكوبة و حقوقنا مسلوبة و أموالنا منهوبة ما لم نعد إلى تعاليم الدين القيم ..ما لم نستمسك بالعروة الوثقى لا إنفصام لها ..العدو فينا و منا و لن تجتمع علينا أمة فتهزمنا بل نقتل أنفسنا بأنفسنا و تلك هي مأساتنا فأعظم مصيبة أن تقوض القلاع من الدّاخل فشلنا صنع أيادينا ناس من لحمنا و دمنا يطعنون ثورتنا و يحطمون أحلامنا ..
    أشكرك أخي الكريم أحمد الخالد على حسك الديني و الوطني و على بطولة أفكارك و شجاعة قلمك و بكل تقدير لحروفك أحييك من مهد ثورة الكرامة تونس أ. جمال السّوسي بكل فخر و تقدير.  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق