]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سوريا وانفجار الشرق الاوسط

بواسطة: فرج عمر  |  بتاريخ: 2012-02-05 ، الوقت: 16:57:54
  • تقييم المقالة:

 يبدوا ان ما يحدث الان في سوريا ما هو الا مقدمة للانفجار العطيم الدي سيحل بالشرق الاوسط والدي سيحرق الاخضر واليابس  على الدول المطلة او المحادية لسوريا وربما الشرق الاوسط بصورة عامة  قد يترائى للبعض ان ما يجري في سوريا الا ن هو شان داخلي بحت وانه ليس  هنالك  اكثر مما يجري بين المعارضة ونظام الحكم من قتال في القرى والمدن والشوارع    ويبدوا ان الامور لن تكون ابعد من دلك في شئ  حرب شوا رع وكر وفر وحرب اعلامية شرسة  من جميع دول الجوار مدعومة بكل  انواع الدعم  المادي والعسكري لصالح الثوار كي يتم القضاء على نظام الاسد المتهالك - لكننا لو تمعنا النظر قليلا ونظرنا لاءوضاع الجوار السوي لاتضح لنا   اننا نقف على فوهة بركان عظيم  حول دول الجوار السوري  والخليج العربي  وان حمم هدا البركان الخامدة تنبئي بهدا الانفجار  العظيم - الاساطيل الامركية وحاملات الطائرات اتخدت من مواني الخليج مستقرا لها وان التعبئة على قدم وساق من احتمال اي ضربات ايرانية مباغته لحقول النفط الخليجية في حال تعرضها لما يمس امنها وكيانها خاصة ادا علمنا  ان التحالف الصفوي الرا فضي بين سوريا وايران هو تحالف ليس وليد اليو م او امس وان اتفاقيات الدفاع المشترك بين البلدين  لا يمكن ان تكون حبرا على ورق فيما النظام السوري يتلقى الضربات الموجعة من المعا رضة  وقد بدئى يتهاوى تحت وقع هده الضربات الشديدة  والمؤلمة  تمت استعدا دات اخرى على  الطرف الاخر من الجنوب اللبناني حيت دراع سوريا القوية  التي لم تقصر في مد النظام السوري بخيرة وافضل المقاتلين من جيش النخبة في حزب الله التي هي موجودة اصلا في سوريا مند بداية الثورة وتساهم مسا همة فعالة في القضاء على جيوب الثوار  في الاحياء والقرى الفقيرة التي تسكنها الاغلبية السنية التي بداء الان انها تتعرض لاءبادة جماعية مرعبة- حسننا يجب ان لا نحلل نتائج ما يحدث في سوريا بطريقة امركية  ومن منظور افلام الخيال العلمي لا  لكننا يجب ان ننظر لما يحدت في سوريا وما يحدث في ايران وجنوب لبنان من منظور عقلاني ومنطقي وبدون مبالغة - هل يعقل وفي ظل هدا السقوط السوري المتوالي من الضربات المتلاحقة والتقدم الملموس للمعارضة السورية والتي اصبح لها موطي قدم حتى في المدن الكبرى وخاصة في ضواحي دمشق واريافها - ان تظل ايران في موقع المتفرج فيما النظام الموالي لها والدي مدته وزودته ورعته بالمليارات من الدولارات يترنح من الضربات الموجعة و الاليمة- يجب ان لا نجب عن مثل هدا السؤال قبل ان نرى الموقف الاخر لاءبن سوريا المدلل من قبل النظام السوري والايراني معا والدي لايمكن له ان يعيش او يحياء او تكون له الديمومة والبقاء لولا ما يتحصل عليه من سوريا وايران من اسلحة ومليارات الدولارات اقضت مضجع الشعب اللبناني وكان سببا في هلاك وتدمير لبنان لعقود طويلة من الزمن- فهل نرى حزب الله اللبناني يمارس البيات الشتوي ويناى بنفسه ويدس راسه في التراب فيما  مصدر بقاءه وحياته يترنح  من وطاءة الضربات المتلاحقة من الثوار- ولا يخفى على احد ما قدمه حزب الله من دعم عسكري وخبرات قتالية تمارس عملها الان في الايبادة في سوريا بكل دقة واتقان ولكن هل سيقف حزب الله ويتفرج من بعيد على ما يحدث - لا لا اعتقد دالك ابداء ولا اعتقد كدالك ان ايران ستنئى بنفسها عما يحدث في سوريا وتقف موقف المتفرج - ادا وارجوا ان لايدهب بي الخيال بعيدا لو انني اقول ان البركان حتما ستفجره القوى الصفوية الرافضة من ايران حتى لبنان مرورا بسوريا لكننا يجب ان لا ننسى ان دول الخليج العربي الان تعيش مرحلة تاريخية  في بناء قواتها واستعداداتها لمواجهة البعبع الايراني فيما على لبنان ان يستعد لمواجهة ما تتعرض له اراضية في حال وجود اية مغامرة غير محسوبة من جراء تصرفات حزب الله الهوجاء وفي كل الاحوال لن يخرج الاسد كزين العابدين بن على او حسني مبارك حتما انه سيسحل وينكل به ايما اتنكيل لكن ايران سوف تتخلى عن سوريا  وحزب الله  او انه حتما ستكون هنالك هيروشيما اخرى بعد سقوط الاسد لكنها لن تكون كهيروشيما الياباني ولكنها ستكون على شكل بركان قد لا يسلم منه احد في الشرق الاوسط


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • بابابا | 2012-02-09
    سامع شو يعني عمتحلم؟بعدين بحياة ربك يا زلمي روح تعلم لغة عربي يعني تعلم املاء سامع بالإملاء؟؟تعلمها تعلم الكتابة وتعى اكتب
    • ابا جوهرة | 2012-04-02
      بلا ادنى شك انك صفوي رافضي يازلمي* يؤلمك ويؤديك الكلام عن الصفويون وتعريتهم اما ترى مادا يفعل هؤلاء بحق اهل السنة والجماعة في العراق وايران وسوريا لقد ان الاوان لتقديم الدعم الغير محدود للاغلبية السنية في سوريا لتنعتق من حكم الاستبداد والقهر الصفوي صبرا صبرا ان موعدنا لقريب وما النصر الا من عند الله* راجع مقالي في صحيفة الوطن الليبية* لن يحرق الله عائشة* وشكرا يا زلمي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق