]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من هو الحمار؟

بواسطة: Saad Benaissa  |  بتاريخ: 2012-02-05 ، الوقت: 11:08:55
  • تقييم المقالة:

                              من هو الحمار؟       

 

أيها الإخوان أيها السادة الكرام لقد خطر ببالي أن أطرح عليكم هذا السؤال،لعلي أتلقى جوابا يشفي الغلـــيل

 

ويريح الضمير:من هو الحمار؟أنا العبد المطيع أم سيدي الرئيس الذي يعتقد أنه الزير وأن شعبه الفقير إنما

 

يغرف من خيره الكثير.

 

لقد كنت اعتقد أن الرئيس مشتق من الرأس، وأن الرأس هو مركز العقل و التفكير والسمع والإبصــــــــار و البيان،يقود ولا يقاد كما تقاد الأغنام.

 

كنت أتصور أن الرأس يعني العلو والرفعة والإشراف ،وليس الإستلاء والاستلاب  والتخزين والاحتواء .

 

كنت أتمثل الرئيس كالراعي اللبيب الذي يقود قطيعه إذا جاع إلى المرتع الخصيب ،وإذا عطش إلى المورد السائغ العذب ،وإذا شبع وأحس بالقيض إلى الظل الظليل ،وإذا أدلج الليل عاد به إلى الملجئ الآمن ليحميه من غدر وشراسة الذئاب.

 

لقد كنت واثقا بأن كل الرؤساء قد انتخبوا من طرف شعوبهم ،ليرأسوا شعوبهم فقط ، وليس ليرأسوا سائر الشعوب .ولكني أرى اليوم قادة لشعوب قزمة كالضفادع  ينفخون أنفسهم ليضاهوا الأسود .

 

لقد آمنت أيها السادة الكرام بأن كل الخيرات وجميع  الأنعام هي من عطاء رب الأنام .وآمنت بأن الإنسان لم يخلق بعوضة أو حبة قمح أو قطرة ماء.فأنّى لهذا الإنسان أن يصبح ربا يسلط على سائر شعوب الأرض ما يحلو ويطيب له من الأحكام؟

 

إنني متأكد بأن الإنسان هو مجرد إنسان وأنه عبدٌ للرحمان.

 

إنني أرى رؤساء نصبوا أنفسهم أئمة يفتون بعزل رؤساء دول لم تستفتهم شعوبها في الأمر ،ولكنهــــــــــم يستمتعون بشم ما في دبر الآخرين من روائح مثلهم مثل الحمير.

 

فليعش من عرف قدره، وليعش من قدّر الله حق قدره ،فليعش من عرف الحق واتبع الحق وأن الله هو الحق إن الرزق المتمثل قي المال هو من عند الله وليس من عند العباد.وإذا استحوذ عليه من نصبوا أنفسهم ملوكا للعباد بشراكة من امتلكوا أسلحة الدمار الشامل من المتسلطين على رقاب الشعوب من الصهاينــــــــــــــــة والأمريكيين والغربيين الاستعباديين ممن سرقوا واغتصبوا أرزاق الله التي منّ بها على سائر الشعــــــوب باسم ما طبعوه من نقد لا يسمن ولا يغني من جوع،إن هؤلاء الذين مارسوا وما زالوا يمارسون احتكــــــار الأموال، و مازالوا  يتخيلون أن البشر كلهم  أغنام ،وأنهم وحدهم هم أرباب هذه الأغنام .فهـــــــــــل من لا يدركون الحقيقة هم البهائم أم من سلموا أنفسهم لربهم الوهاب ؟

 

أجيبوني بارك الله فيكم ولكم يا أولي الألباب،وأقنعوا ساستنا المحترمين بأنهم عبيد وليسوا أرباب.وأنهــــــم رعاة لشعوبهم وليسوا فقهاء يستفتيهم العباد، وأن عليهم احترام الاختصاص، وأن يكيلوا للجميع بنفـــــــس المكيال .فإن الناس كلهم من طين ،وإن لكل واحد بطن واحدة يملؤها، وأن ما اكتنزه من مال لن يرحل معه بل سيكوى به يوم الدين.

 

         

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق