]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجدة ... رهن الاعتقال ( 5 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-05 ، الوقت: 03:47:52
  • تقييم المقالة:

-  يقولون يا جدتنا أن حفيدك الجلباب طالب بتطبيق شرع الله في القرية ... 

قالها الجندي يتسلى بعد أن سمع أن معارك لا تنتهي قد بدأت يشترك فيها كل زملائه حتى أنهم سحبوا زميله للخدمة هناك ..

-  لم يكن يريد الذهاب يا جدة .. لكنها الأوامر . هكذا قال لكن عينيه لم تكن تقول ذلك .. إذ كانت تلمع فرحة قائلة :

-  سأكون هناك ، هذا يعني تفريغ الغضب من الثوار برمي قنابل الدخان عليهم .. هم من يمنعوني من زيارة أمي وطفلي وزوجتي .. كان يسألني كثيرا عن موعد الإجازة وكنت لا أجد إجابة . هو بطل في الرماية لكن كبار الجند من يحمل سلاحا . حتى هذه المتعة يستأثرون بها جدتي .

- تركوني وحدي معك .. عم كنت أتحدث يا جدة ..؟! نعم نعم كنت أخبرك أن حفيدك الجلباب وعد كل أحفادك أن يطبق شرع الله في القرية ... ويبدو جدتي أنه كان يخدعهم ... لم يطالب حتى بالقصاص . 

هذا أفضل ، فهو إن طالب بالقصاص سأفقد زملاء لي وقد أفقد نفسي فمن أدراني لعلي بين لحظة وأخرى أكون قاتل .. لا لن يعاقبونا نحن إن هم عاقبوا .. ومن سيعاقبون ؟! لم يعاقبوا حفيدك المخلوع ولم يعاقبوا تيس العدل القابع دوما بجواره .. لعلك جدتي لم تسمعي عن تيس العدل هذا .. الثوار من أحفادك يتسلون بذكر غرائب في أسماء حكامهم الذين كانوا : يقولون نظيف وليس نظيف لا اليد ولا النية ولا الجسد . يقولون مبارك وهو منزوع البركة حتى أنهم يسمونه منزوع الدسم . يقولون عادلي وهو الظالم المستبد . يقولون رشيد وهو المعتوه . يقولون عز وهو الحقير . يقولون سرور وكان سبب كل تعاسة للأحفاد يقولون جمال وهو عين القبح .

ظرفاء هم أحفادك الثوار يا جدتي ، إذ يتسلون بقولهم : لعلنا قمنا بالثورة لنعطي الأسماء معانيها فبدلنا السرور بالسعد ولم يحدث سعد حتى الآن . وبدلا من المبارك صار المشير يقولون يا سوء ما يشير إليه هذا المشير ويدعون بقطع إصبع إشارته . 

عم كنت أحدثك يا جدة ... نعم نعم كنت أقول أن حفيدك الجلباب وعد أهل قريتك بتطبيق شرع الله ... ويبدو أنه لا يعرف سوى لغة الجنة .. أقصد اللجنة .. جنة لجنة هي كلمات تتقارب لدى حفيدك الجلباب وعد بالجنة فزادت حرفا لذا تجدينه يخرج لجنة تنبثق عنها لجنة لتعمل تحت أمرتها لجنة وتعلن أنها تشكل لجنة واختارت لجنة لتشكل لجنة واختارت لجنة لتختار لجنة تشكل لجنة ... لعل حرف اللام يسقط فتصير الجنة .

السعد يبدو أنه يفهم دوره جيدا فيكتفي باضافة حرفا لأسمه فيكتفي بكونه سعيد برئاسته لكل اللجان لعل اللجان تصنع جنة وحين سئل عن تأخره قال لم أجد أصبع المشير فالجو بارد والإصبع مختف في الهندام .

عم كنت أحدثك يا جدة ... لا لن أحدثك بعد الآن أنت رهن الاعتقال ... منذ متى وحارس المعتقل يسري عنه بالأحاديث ؟!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق