]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليس بيدي

بواسطة: الحياة مبدأ  |  بتاريخ: 2012-02-04 ، الوقت: 21:55:42
  • تقييم المقالة:

ليس بيدي بل قدري هو الذي كُتب هكذا فهل لي أن أعاكس القدر؟ليس بيدي كلما زرعتُ ورداً أجد الشوك هو الذي يحيطني ....ليس بيدي كلما رسمتُ إبتسامتي جاء الحزن يهددني..........الحمد لله على الإيمان فلولاه لم نعرف اين السبيل للسعاده...ولم نعرف أن في المحنة مع الصبر أجرٌ زيادة...مشكلتي ومشكلة الكثير الكثيييييييييير من الناس هم المثبطين للهمم الداعين للسقم الناكرين للسعي والعمل ........المستسلمين للألم.........الفاقدين للأمل ..هم من جعلوني أن أحزن كلما كان الفرج..وأن أهاب صعود الدرج...وهذا لضعفي ولكثرتهم...ولإنني لم اثبت لهم يوما بطلان حجتهم...وهكذا هم ازدادو عددا وانا إزددت هروباً وفي كثير من الآحيان أضعف وأومن بمقالاتهم التعيسة والتي تندبُ حظها العاتر,ومن هنا وهناك يظل الصراع بين أملي وطموحي في العيش الكريم وبين معتقدات الحظ العاتر ........ولكن الحمدلله على الإسلام

فالله تعالى يقول في كتابه الكريم :لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا مابأنفسهم وكما يقول صلى الله عليه وسلم.:بشروا ولاتنفروا ويسروا ولا تعسروا ...ويقول ايضا:تفألوا بالخير تجدوه.

فلنحيا بالأمل والحب والسعي وقبل هذا وذاك فلنحيا بالإيمان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق