]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجدة ... رهن الاعتقال ( 4 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-02-04 ، الوقت: 21:01:43
  • تقييم المقالة:

كم قتلت يا هندام ؟!

دمي يراق بين يديك يا هندام ... لماذا يقتل رجالك أحفادي ؟

... لم تستطع الجدة أن تجادل الجندي المسئول عن حجرتها أكثر من ذلك ... هو جندي من جنود الهندام لا ذنب له .. وهوحفيدي  كما هم أحفادي ..

جلست تعض على شفتيها كمدا تسأل صورة كانت في عليين للهندام وآلت صورته فيما آلت صورة مرسومة  فسيفساء وسط بلاطات حمامها تبرز وجنتيها حمراء فتبسم حزنا إذ تذكرها بصورة تحتفظ بها حين افتتحت حديقة الحيوان بالقرية ووقفت لحظات أمام جبلاية لكائنات ظريفة تشبه الإنسان ... تنظر عينيه لامعة كعين ذئب .. مطفأة كعين تيس .. في ابتسامته لؤم ثعلب وحذر ليث يقتنص ...  في جبهته ساحة حرب وفي حاجبيه جنود قناصة .

استكثرت الجدة قدميها عارية تدوس على البلاطات .. خشية أن تبتل أصابعها بدم الأحفاد يسيل على جانبي الفم اختارت الجدة قبقاب أشهر له في تاريخ القرية مكان ووضعته قدما للساق اليسرى وأمسكت بيمناها الأخرى تسقطها فوق فسيفساء البلاطات ترفعها تسقطها وترفع لتسقط .. لم تستطع الجدة أن تتوقف إذ تحاول لكن يدها اليمنى لا تقهر حتى تفتت الفسيفساء رأتها أحفادا  تتقافز تنال من عين الذئب ... ترفع عن وجنتيه الحمراوين الدم يسقط عن فمه الدم يتناثر فوق البلاطات ....  

لم تستطع الجدة توقف .. لم تستطع إلا نواح .. صرخت جدتنا في الوجه المتناثر فسيفساء متناثرة تحت القدمين .. رمت الجدة قبقاب اليد اليمنى وكممت الفم حياء ... أن يسمع حفيد الجدة الجندي صراخا وعويل .. لم تستطع الجدة تكميم الفم ..

-  ما بال الجدة هل تحتاج طبيب ؟!

-  اتركها يا جندي تموت ... لم يطلب منا الهندام الموت ... لكنه سيفرح إن تركناها تموت 

رد زميله الجندي يمنع منه الصوت .... لكن الجندي حين تردد عاد ليسأل :

-  هل تحتاج الجدة طبيب ؟ 

-  يا صاحبي هل يأتي طبيب لمن كان رهن الاعتقال حبيس ؟!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق