]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يحزنني الربيع

بواسطة: Fatima Mohamed  |  بتاريخ: 2012-02-04 ، الوقت: 14:56:56
  • تقييم المقالة:

 

يقولون بأن الشتاء حزينٌ ، ولكن انا يحزنني الربيع .

يحزنني الربيع لأنه  يذكرني بك .

ولان نسماته تحملني لمساءاتٍ لم اعشها ، ولان نفحاته تأخدني الى اوقات لم تكن لي ، ولكني اكاد اسمع اصوات اهلها تنادي وتزغرد .

يحزنني الربيع لانني احن فيه الى ربيع طفولتي عندما كنت  تلك الطفلة الصغيرة  تقود تلك السيارة الحمراء في رواق البيت  وبجانبها اختها الصغرى .

يحزنني الربيع لان شجرة الياسمين لن تجد من يقطف زهرها لي .

يحزنني الربيع لانه برغم كل ذلك يحل ضيفا عزيزا ،بل احل ضيفة عليه يلفني ويغازلني  ، يغبطني ويدهشني ، يضحكني ويبكيني.

يحزنني الربيع لانه صديقي اللدود يطلق  افكاري ، ويبعثر كلماتي ، ويحبس قلمي ..تعسفا واستفزازا  فلا يسعني الا الانحناء له انبهارا واجلالا.

يحزنني الربيع برغم رواقه وصفائه ، وبرغم زخمه وعنفوانه ،وبرغم هدوئه ووقاره .

يحزنني الربيع ، برغم رائحته اللذيذة ، ونسماته العليلة ، وناياته التي تعزف للحب والجمال بألحان زاكيةٍ باكيةٍ شجية.

فيا له من حزن خرافي فرح ممزوج ، بفتنة جمال ربيعي فريد.

فاطمة النجار.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق