]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سكرات الموت

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-02-04 ، الوقت: 12:00:28
  • تقييم المقالة:

يقول الله تبارك وتعالي....وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد......سورة ق....

نبدأ بتعريف سكرات الموت ....هي الألام التي يعانيها الإنسان وتنتهي بموته ..لأنها كما ذكرت الآية الكريمة تأتي بالحق ..وجاءت سكرة الموت بالحق ...والحق كم ورد في كثير من الأثار هو الموت ...فسكرات الموت تؤدي الي الحق أي الموت ...ولايستطيع أي كائن علي ظهر الأرض أن يصف سكرات الموت بحق إلا من ذاقها ولما كان الأموات لا يرجعون الي الدنيا ليصفوها فإن أصدق من يصفها الأنبياء ...ولقد عاني رسول الله صلي الله عليه وسلم من سكرات الموت معاناة شديدة ...فكان يمسح العرق عن وجهه من شدة الحمي ويقول سبحان الله ..إن للموت لسكرات ...اللهم هون علي محمد سكرات الموت ....ولما إشتد عليه الألم ...قال ..واكرباه فقالت السيدة فاطمة الزهراء ...بنت رسول الله واكرباه علي كربك يا أبي ....فقال لها لا كرب علي أبيك بعد اليوم ...وكانت هذه أخر لحظات لأشرف وأطهر روح عاشت علي ظهر الأرض روح رسول الله صلي الله عليه وسلم الذي كان يعاني سكرات الموت الرهيبة ومع ذلك يقول يا رب لا أسألك العباس عمي ولا فاطمة إبنتي ...يا رب أمتي ... فيخبره رب العزة يا محمد أنت تقول أمتي وأنا أقول رحمتي ....تقول السيدة عائشة زوج رسول الله وبنت الصديق ...لا أغبط أحدا يهون عليه الموت بعد الذي رأيت من شدة موت رسول الله صلي الله عليه وسلم ولقد مات رسول الله علي صدر السيدة عائشة ...أما نبي الله عيسي عليه السلام فلقد قال لأتباعه من الحواريين ...يا معشر الحواريين ...ادعوا الله تعالي أن يهون علي هذه السكرة ..يعني سكرة الموت ...فلقد خفت الموت مخافة أوقفني خوفي من الموت علي الموت ...فنبي الله عيسي من خوفه من سكرات الموت كاد أن يموت من الخوف .....ولقد روي في الأثر الصحيح أن نفرا من بني إسرائيل مروا بمقبرة فقال بعضهم لبعض ....لو دعوتم الله تعالي أن يخرج لكم من هذه المقبرة ميتا تسألونه فدعوا الله تعالي فإذا هم برجل قام وبين عينيه أثر السجود .قد خرج من قبر من القبور ...قال يا قوم ماذا أردتم مني ..لقد ذقت الموت منذ خمسين سنة ما سكنت مرارة الموت من قلبي ...وهذا الأمر لا يحتاج الي توضيح فالرجل الذي خرج من القبر من الصالحين ومازال يعاني من سكرات الموت بعد موته بخمسين سنة .....وحتي لا أطيل فإن من يموت فجأة يتعرض لسكرات الموت أيضا ...وسوف أضرب مثلا للتوضيح ..لو أن إنسانا تعرض للإختناق لثواني تم رفع الله عنه فإن هذا الإنسان يتحدث عن ثواني الإختناق وكأنها قرون ويذكر انه لم يعش في الدنيا مهما كان العمر الذي عاشه إلا هذه الثواني فسكرات الموت كتبت علي كل من كتب الله عليه الموت وسوف يعانيها كل إنسان وكذلك الجن والملائكة لأن رب العزة كتب علي الجميع الهلاك ...ولا يبقي إلا الواحد القهار ...وأخيرا نسأل الله تبارك وتعالي أن يهون علينا سكرات الموت ..

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .....ولمن أراد المزيد حول سكرات الموت فإن الموضوع في كتابي من الموت والقبور الي البعث والنشور


« المقالة السابقة
  • omaymasalem | 2012-07-03

     

    • يا سكان الأرض . . مالي أرى الدنياتغير ثوبها منكم كل مائة عام، فتغيبكم في ظلام قبورها؛ لتأتي بغيركم فيواصلونمسيرة الاغترار الزائف على ظهرها!! عجباً وربي !!

  • omaymasalem | 2012-06-30
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه ، فإن كان لا بد فاعلا فليقل : اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي"،
  • omaymasalem | 2012-06-15
    من بين سائر الأديان نجد الإسلام وحده يتيح للإنسان أن يتمتع بحياته إلى أقصى حد من غير أن يضيع اتجاهه الروحي دقيقة واحدة ، فالإسلام لا يجعل احتقار الدنيا شرطا للنجاة في الآخرة

    من ابلغ الاساليب فى التعبير
    "واتقوا يوما ترجعون فية الى الله،"

    صدق الله العظيم



» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق