]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحبك

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-02-04 ، الوقت: 08:40:15
  • تقييم المقالة:

ومع اشراقة شمس الصباح  ومع بواكير نسمات الهواء ومع غيوم ربيع العرب أرسل لك ثلاث كلمات:

حبيبي شاب مصري,والى ان تصلك وتقرأها أكون قد اكملت صياغة رسالة حب ووفاء لشخصك الكريم فاكتب وأقول 

وبالوجدان انت موجود وبالفكر انت محفور وبالقلب أنت مكتوب كاتب وشاعر وقاص وزعيم وقائد لا مناص

معلم ومساعد وأستاذ وبدون اجر ولا راتب ولا مقابل تصوب وتنقح وتصحح لي المقالات والكتابات وانت مصدر الهامي ومنتج ابداعي. وانا اليوم ادين لك وحدك بما وصلت اليه الآن وأكيد كل ذلك بفضل ورعاية  من الله.

واطوي الورقة واضعها في مغلف واربطها بخيط وأطيرها فوق البحر علها تصل الى مرفأ القاهرة وتتسلمها يداك المباركة وبلا تعليق ترسم لك ابتسامة تنير طلعتك البهية وتهز رأسك من هفواتي اللغوية ومن خربشاتي الرمادية والتي ترسم قلبك وتضع فيه سهم بشكل قلم ومن ثم قطرات دم ثلاث حنين وشوق وانتظار.

أحبك مثلا" أعلى وقدوة حسنة وارفع اليك كل تقدير واحترام. 

ولو جمعت كلمات الشكر من أعظم اللغات لا أجدها تفيك حقك وتكون على قدر عطاءاتك وتقديماتك وهداياك القيمة.

والتي آخرها فانوس وفنجان وشمعات .وأحلى الكلمات...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق