]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في الجامعة المستنصرية

بواسطة: لميس وزان  |  بتاريخ: 2012-02-03 ، الوقت: 19:21:55
  • تقييم المقالة:

انطلق مسرعا الى قاعة المحاضرات كان الطلاب مجتمعين في الساحه الصغيره المقابله لمبنى القسم

تكهن في داخله بحدوث خطب ما تقدم نحوه ح متسائلا

_استمرار لمسلسل القتل والعنف واغتيال الكفاءات العلميه هز راسه م مستفسرا

-الدكتور ع  م  عميد الكليه تم اختطافه والعثور على جثته مرميه في الشارع

سارا باتجاه جموع  الطلبه التي كانت تستعرض الاهداف الحقيقيه للغزو الامريكي للعراق معبره عن غضبها قال احمد

-تحقق الوعيد الذي اطلقه جيمس بيكر ب"اعادة العراق الى عصور ما قبل الثوره الصناعيه,بل الى العصور الوسطى" لقد اغاضهم التقدم العلمي والتقني الذي حققه العراق .واضاف س قائلا

_كان ذلك واضحا في تصريح مادلين اولبرايت وزيرة الخارجيه الامريكيه والتي قالت بالحرف الواحد ماذا نستطيع ان نفعل مع العراق غير تدمير عقوله التي لا تستطيع القنابل الذريه ان تدمرها   ثم تساءل عماد

-ما الفرق بين الغزو الامريكي والغزو المغولي عام 1258 حيث اصطبغت حينها مياه دجله  باللون الاحمرفرط ما القي فيها من جثث وباللون الاسود فرط ما القي فيها من كتب؟ ثم اكمل  س قائلا

-لم يكتفوا بضرب المؤسسات العلميه والبحثيه والمدارس والجامعات واحراق المكتبات والتراث العراقي وعمليات النهب والسلب بل تعمدوا تهجير الاساتذه والعلماء فقد قرأت في احصائيه ان العراق فقد اكثر من 5000 عالم واستاذ منذ الغزو وما زال الاخرون يتلقون مظاريف تحمل رسائل تهديد ورصاصات.تعالى صوت حسن صارخا

-بصمات الصهاينه واضحه. كل شيىء بتمويل من اسرائيل.

 قالت ن وهي تمسح دموعها بمنديل ابيض

-ما ذنب زوجته واطفاله ؟ما ذنب امه؟

اخذ نفسا عميقا بعدما عادت الى ذاكرته  مأساة ملجأ العامريه وتعالت الاصوات والهتافات المندده بالاحتلال

الله اكبر الله اكبر

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق