]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصر تبكى على أرضها

بواسطة: Ghada Salem  |  بتاريخ: 2012-02-03 ، الوقت: 17:15:51
  • تقييم المقالة:

 

بقلمى :غادة سالم عذرا لكل مصرى أنا شايفة بلادى كده مشيت أدور ع اللى باقى من بلادى فى كل عين
اللى باقى من بلادى ثرى رماد متبعترين

آخد رمادها على جرحها ألاقى ألف مفتوحين

وباقى منها بنى آدمين على أرضها مندسين

هتكوا عرضها وأرضها و يا بشر هتدوسوا فين

ما لقيتش فيها غير يا دوب شوية زرع محروقين

سابوها ولعت و راحوا جرى على مجلس للفلاحين

مصانعها كلها مقفولة وعمالها متشردين

بلاد سياحة صحرا فاضية واللى فيها مش لاقيين

بورصة مضروبة واقتصاد يتقال عليه يا عين

تجارة واقفة وحالها واقف كلهم متمردين

واللا أقول إيه فى السياسة وإختراع القوانين

مجلس بلد قاعد يهزر وهما مش فاهمين

واللى باقى شوية بكا على ذكرى شهدا مقتولين

صور ومحفورة ع القلوب كلها ده طبعا قبل العين

ولوحتى رسمتها فيكى قبل الثورة يا مصريين

كان باقى عندى شوية أمل و أهم راحوا روخرين

ودى لوحتى فيكى يا بلدى رسمتها من سنين
غادة سالم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق