]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة : ترانيم عاشق

بواسطة: الشاعر محمد عبد العزيز  |  بتاريخ: 2012-02-02 ، الوقت: 17:30:15
  • تقييم المقالة:

 

  اليكِ منى السمعُ والطاعةُ والنصرُ 
فإن لى قَلبُ به ودٌ لا يأمُرنى بشرُ 
فإذا التقت قُلُوبُنا على غير ما تشتهى 
كفانا من الذكرياتِ ما يُواسى القلبُ ويُلهمَه الصبرُ 
يُخَادِعُنى فُؤادى بأنه على فُراقكِ قادِرٌ 
وليس بين جانبيه جَمَراتُ خَلَفها الهجرُ 
أَصبَحتُ لليلِ الطَويل مُسليا أَنِسُ 
فبات يَملُ مُجالستى ويُعرض عن السهرُ 
اذ كان بيننا عهدٌ هو يُملى وانا أكتبُ 
فملأنا دواوين جَمةِ حتى نفذَ الورقُ والحبرُ 
وانشعبت أرواحُنا بعد الوصالِ تَفَرُقاً
لا أرى بعده جَمعاً وإن تقابَلنا فقدرُ 
لا ألومَ القلبِ على حبِ كان لى صاحبا 
يَصُدَ عنى العِدَى والغَدرُ 
يستفذُنى أُناسٌ بأعيُنهم سِهاما ترصُدُنى 
هُم غير مُجَربى لوعَةً بفُؤادى ولى عُذرُ 
فالعِشقُ مُجِعُ للقُلوبِ وأَشَده الهَجرُ 
كفا للمرءِ جُرعةً منه ليهلكَ دون مُنذِرُ
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق