]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يحاول انشاء دولة موازية بعد ان نزع الشعب السلطة من انيابه

بواسطة: Yagoubia Sisbane  |  بتاريخ: 2012-02-02 ، الوقت: 08:42:21
  • تقييم المقالة:

الشعب يحب جيشه لذلك يريد تحييد من يتكلم باسم هذا الجيش جانبا حتى لا يتلطخ في الصراع القائم بين الشعب و جلاديه ؛ لكن المجلس الموقر لا يريد ذلك و يصر على ان يكون طرفا في معادلة لا تحتمل الا طرفين, و هو يلعب باوراق غريبة و مفضوحة للجميع, و يريد ان تكون يداه من بين الايدي التي تتلقف السلطة؛ فهذه الايدي التي نتمناها امينة و قد صوت عليها الشعب ستوصل السلطة كاملة له, لكن المجلس بمجرد امساكه للسلطة سيحتفظ بها لنفسه ؛ هذا ما تقوله افعاله و اقواله و مواقفه.

لقد سربت معلومات مفادها ان مبارك كان يتوقع اغتياله لذلك جعل حرسه يصاحبه في كل مكان , حتى الى الحمام ( اعزكم الله ) فهل الشعب يكون ممتنا لمبارك مرتين ؟ مرة في شبابه و هو يقود الطائرة... و اخرى في شيخوخته و هو يحبط عملية انقلاب على الثورة الشعبية من حيث لا يدري؛ فالسلطة اصبحت من حق الشعب من اليوم الاول للثورة, فعلى من تنقلبون اذا ؟ و هل اصبح الانقلاب ضروريا بعد ان انهى الشعب المهمة وحده بدماء اغلى ابناءه ؟ و من انتم ؟

لقد كانت خطى الشعب اسرع من خطاهم بالرغم من قلة امكانياته, فسبقهم و احبط مخططاتهم...لحد الآن الشعب يحكم العقل و يتغاضى عن الاخطاء حتى المتعمدة لانه قال كلهم ابنائي بحسنهم و سيئهم و سيعودون الى الطريق ما ان يرتب البيت الذي عبث به المفسدون في الارض... لكن تمادى البعض في الافعال التي ستجر الجميع الى الهاوية؛ لن تبقى من غير ردع فقد يغير الشعب لهجته و نبرة صوته و ينتزع الاعشاب الضارة من جدورها و يرمي بها بعيدا و بذلك ينصب محكمته ليحكم و ينفد الحكم في نفس اليوم.

بعدما حدث ما حدث و يحدث من قتل ممنهج للمصريين؛ يقول البعض يجب على منتقدي المجلس العسكري ان يعتدروا له و يطلبوا منه العودة و الانتشار حيث اراد و يمكنه حتى الدخول الى البيوت من خلال حالة الطوارء التي لم تبرح مكانها و هي تدخل سنتها الاولى بعد 30 و بعد حكم مبارك, و كانهم يقولون تلميحا وليس تصريحا ان المصريين همج و لا يمكن ان يضبط سلوكهم اليومي الا العسكري الذي درس في امريكا...

و يريد البعض من الشعب ان يصوت بالاغلبية على دولة العسكر التي بدا المجلس العسكري في تاسيسها من خلال اصدار قرارات ليست من حقه و تاسيس المجلس الاستشاري الموازي للمجلس المنتخب, الظهور الاعلامي الملفت و ربما سنجد صور المشير معلقة مكان صور مبارك , تفخيخ المجلس المنتخب من خلال زرع الفتن و نشر الاشاعات و تنصيب نصاب من بين 10 الذين نصبهم المجلس العسكري؛ فالنصاب لا نوكل له عملا الا اذا كان قدرا ...محاكمات عسكرية للمقتول و مدنية للقاتل, قتل كل من يشتم فيه رائحة المعادات للعسكر...التحريض على الفتن الطائفية,فالكنائس اصبحت تحرق في مصر  مابعد الثورة و نتبعها متسلسلة الى ان نصل الى الفتن بين المحافظات من خلال الكرة؛ و هذا لان الامن اصبح يعمل بمزاج معين  دوافعه معروفة...و الغد قد ياتي بالاخطر كاعتداء خارجي منسق من طرف الفاتنة فيرده العسكر في زمن مفتوح و بذلك تصبح السلطة من حق العسكر شرعا و لو كان الثمن بعض الاراضي المصرية فالبروفا المصغرة التي قاموا بها مع اصدقائهم  تلمح لذلك في عجالة ...

و كان الدولة المدنية لا تلائم المصري الذي رفع راسه... لا تستهينوا به فقد يحرك يديه و ينتزع الخونة من غير ان يطلق رصاصة واحدة...الشعب يستحق الافضل و انتم لستم الافضل لان ايديكم ملطخة و نواياكم ليست حسنة و تصب في مصلحة الانا بدلا من الجماعة لذلك لن يختاركم الشعب حتى و لو بقي منه واحد فقط.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق