]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دموع التماسيح

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-02-01 ، الوقت: 06:29:26
  • تقييم المقالة:

ويا ليته سكت ويا ليته بكى ويا ليته لم يتشدق ويستشهد بشعر ثائر الشام الأول والذي قضى حياته في غربة عن الشام!

والأحقر من ذلك استشهد بطفولته في الستينيات ويا حرام تبرع من خرجيته الى البلدان الشقيقة .

لو قلت أنني أختنق من اجرام النظام لو قلت أنه يضيق صدري مما يحصل على أرضك يا شام لو قلت أن دموعي تتحجر من قساوة الدمار لو قلت اي شىء الا أن تخدع نفسك وتضحك عليك حتى الناس البسطاء وتدعي أنك مثقف وأنك عربي وأنك على وطنك تغار حقا" أبكيتني أكثر وأحزنتني أكثر هل انخفض مستواكم الى درجة الكذب على النفس وعلى الآخرين؟

ممثل النظام السوري كفاكم خداع وافتراء .

وانت يا حضرة الأمين العام أثبت أنك عربي وبامتياز بوركت خطواتكم وتكللت بالنجاح وكفيتم سوريا حمام الدم ومحدلة الارهاب.

وندائي الى أمين عام الامم المتحدة أثبتوا لنا نحن الشباب العربي أنكم لستم دائما"على انحياز للظالمين وللأقوياء والا خافوا من أرضنا ستتحول فيها كل حبة تراب رصاصة في وجه المتآمرين علينا .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق