]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أين أنــت

بواسطة: الحياة مبدأ  |  بتاريخ: 2012-01-31 ، الوقت: 17:56:46
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم.

 في ظل التطور السريع للحياة والتقدم والتكنولوجيا نجتاز مئات  بل لنقل الآلآف  الساعات من الزمن في تواني,وهذا ليس عيبـاً بـل على العكس فهو ميزة وخدمة كبيرة قدمتها لناالعقول البشريه النابغه,لكن العيب هو أن نجتاز مع الآلآف الساعات للآسف الألآف من القيم والمبادئ الأصيله التي لن ترقى أي أمه بدونها حتى لو كيفَت الشمس وجعلته كوكبا للعيش ,فما معنى أن تمتلك جميع رفاهيات الحياة ولا تمتلك ذاتك ؟؟  مامعنى أن تخاطب العالم كله بضغطه صغيرة على أيقونات ونسيت أن تخاطب نفسك وأهل بيتك أمك أبيك زوجك أولادك إخوانك ..........والقائمه تطول ,مامعنى أن تمتلك سيارة ولكنك لم تزر بها يوما أباً أو أخاً أوقريباً أو صديقاً بحجة أنك مشغول,هل سألت نفسك يوماً إلى أين تمضي؟ ماذا تريد؟ ماهي الحيـــاة وكيف تعيشــــها ؟وهل أعددت للنهايه ؟أعد حساباتك  وعيش حياً بعطائك لنفسك ولأهلك أولاَ ثم للآخرين,لتكن كسحابة صيف تظل من تحتها من حر الهجير ,لتكن ذكرى طيبه وقصة عطاء,إن سرقت منك المشاغل الوقت  ,فلا تسرق من قلبك الحب ومن عينك الحنان ومن لسانك ذكر الله ومن وجهك البسمه ومن خطواتك زيارة الأحباب,ومن يديك العطاء بغير حساب

ولتحيى دوماً لان عطائك لم تقفل له الأبواب .

 


&الهام قلبي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق