]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا يا رئيس أركان الجيش الإسرائيلي

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-01-31 ، الوقت: 12:57:38
  • تقييم المقالة:

ما قاله رئيس أركان جيش الإعتداء الإسرائيلي من أنه لا يخشي الجيش المصري لأن شعبه يكرهه ينم عن جهل ومغالطة ومحاولة فاشلة منه لإخفاء قلقه المتزايد من جيش وشعب مصر ...ولقد إعتمد في كلامه علي أن بضع مئات المفترض أنهم من المصريين هتفوا ضد جيش مصر ...ومن يتجول في مدن وقري وشوارع وحارات ونجوع مصر سوف يجد ما يكنه كل مصري من حب وإحترام وتقدير لأبنائه وإخوانه وأصدقائه أبناء جيش الشعب المصري .....فمن أول وهله وقف الجيش المصري مع ثورة شعبه الذي ينتمي اليه وحمي هذه الثورة ومضي في خطوات تسليم السلطة الي سلطة مدنية منتخبة من الشعب المصري ..ومن ينظر الي إنتخابات مجلسي الشعب والشوري وإشراف الجيش علي تأمينها سوف يري الحب والود والأخوة الحقة بين الشعب المصري وأبنائه من القوات المسلحة ...لقد أعلن بهذا رئيس الأركان الإسرائيلي أن له عملاء بين من يهتفون ضد الجيش المصري وللأسف الشديد يطلق عليهم أنهم من المصريين ولقد قامت القنوات الفضائية العميلة لإسرائيل والغرب يوضع إضاءة صارخة علي مئات وكأنهم الشعب المصري لقاء ما تحصل عليه هذه القنوات من أموال في صورة إعلانات لشركات ينتمي رأسمالها لإسرائيل أو الغرب وكل هؤلاء يعرفهم الشعب المصري حق المعرفة وسوف ينتهي دورهم في القريب العاجل بل يجب علي الجهات المسؤلة أن تقدم من يثبت تورطه في عمالة الي المحاكمة.......لقد وضع الغرب منذ القدم خططه لتصفية الجيوش العربية حتي تكون الدول العربية بلا جيوش وكل ذلك لصالح إسرائيل حتي تحكم إسرائيل العالم العربي من تل أبيب ومن لا يصدق هذا فليسأل نفسه لماذا تم تدمير الجيش العراقي والجيش الليبي ولماذا يسعي حلف الاطلنطي لإنشاء قواعد عسكرية في ليبيا ..ولماذا تعمل المخابرات الغربية في سوريا لإبقاء الوضع مشتعلا وصولا الي حدوث مواجهة بين الجيش السوري بعضه بعضا وبين الشعب السوري والجيش السوري وبهذا ينتهي الجيش السوري ..وحتي لا يفسر أحد ما أكتبه علي غير ما أريد فأنا لست مع الحكومة السورية في طريقة إدارتها لثورة الشعب.... وعلي النظام الحاكم في سوريا أن ينزل الي شعبه ويفعل ما يريده الشعب لأن هذا هو السبيل الوحيد للخروج من أحداث القتل والتخريب اليومية في سوريا....أعود الي الشعب المصري وأقول أن ثمانين مليونا هم أبناء الشعب المصري يحبون أبناءهم رجال القوات المسلحة ويقفون خلفهم ولا ينفصلون عنهم  ...وماقاله رئيس الأركان الإسرائيلي ماهو إلا جهل أو مغالطة للحقيقة الواضحة وضوح الشمس حتي يطمئن شعبه الذي يعيش في قلق من إنتقال مصر الي الديمقراطية ....

وأخير أسأل الله تعالي أن يحمي شعب مصر وجيشها من الفتن وأن يسبغ علي مصر الأمن والأمان ..


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق