]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السعودية مطالبة بالتدخل العسكري لحماية السوريين

بواسطة: رأفت طنينه  |  بتاريخ: 2012-01-31 ، الوقت: 10:29:50
  • تقييم المقالة:

 

السعودية مطالبة بالتدخل العسكري لحماية السوريين بقلم رأفت طنينه

هتك للأعراض وقتل للنساء والأطفال و أبشع الجرائم بحق البشرية وإبادة لشعب كامل يرتكبها الأحمق بشار ونظامه الدموي في سوريا الحبيبة ، إن من يستخدم الدبابات والطائرات لقصف شعبه في أبشع جريمة عرفتها البشرية في العصر الحديث ، اقترب عدد ضحايا ذلك المجرم ليصل لعشرة آلاف ضحية ، صرخات الضحايا وصلت عنان السماء وسمعها كل أحرار العالم من البرازيل لليابان ومن ألاسكا حتى استراليا وهذه هي طبيعة البشر في الوقوف بجانب المقهورين ، ولكن كل هذا وطبعا مع الشكر إلا أن أملنا في العربية السعودية هو الأمل الأوحد للتدخل فورا بجيشها لحماية نساء وأطفال يتم إبادتهم كل يوم ، هذا مطلب حر إلى ملك حر يأبى الذل كما عرفناه ينصر المظلومين في كل مكان فكيف لإخوة لنا يهتك عرضهم من قبل نظام بشار الأحمق وزمرته الدموية ، الظلم لن يدوم لأن هنالك رجال رجال ينصرون المظلومين وهم أول الناس بهذا فمن يكون حاميا لبيت الله الحرام هو الأقدر على نصرة عباد الله في سوريا ، نشد على يد السعودية للتحرك بسرعة وبكامل جيشها ومساندة من جيش الأردن لتطهير سوريا من الشياطين ، فلم يعد هنالك ضرورة لتكديس السلاح وآن الأوان ليستل السيف من غمده لقتل الشيطان الأكبر في المنطقة بشار المجرم ، وتلقين الظلم درسا قاسيا بأن هنالك رجال أبرار لا يقبلون الظلم على الأرض هذا كلامي ولا يلزم فخامة حامي بيت الله الحرام ولكن كلام الله يلزم حين قال سبحانه :

( وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ) صدق الله العظيم . هذا كلام الله وهو ملزم لنا جميعا وكلام الله واضح ولا يحتاج التأويل ، فلينطلق الأبرار لتطهير سوريا من القتلة وبمباركة الله سبحانه وتعالى ، فخامة الملك السعودي فلتشرع وتفتح باب مخازن الترسانة العسكرية على مصراعيه ، فليس للحر الآبي إلا أن يستل سيفه لنصرة المظلومين والأطفال الذين يقتلون كل يوم والنساء التي تغتصب أمام عيون الجميع ، أيها العرب إن بشار الأسد قد  طغى و بغى وتجبر وارتكب كل الجرائم التي تحل دمه ، فأين عدالتكم ورجولتكم وعروبتكم ودينكم  ولدي ثقة بذلك .

رأفت طنينه

rafat.tanina@gmail.com

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2012-02-06
    لا اعلم ماذا تخفي عنا السياسة ..
    فالسياسة اسرار نجهلها وننتقدها لقساوتهـآ,,
    فالشعب العربي والعالم بأسره لايرضون الاحداث التي بسوريا ,,
    لذالكـ أجد ان السعودية بسياستها تفهم اكثر من اي متحدث .. والحكمة تقول :
    ..( آحـــيــآنــآ الشجــآعة تقــوم عن طريــق جــهــل , والجــبن عن طريق معــرفة..)))
    اللهم انصر اخواناا بسوريا واخسف نظام الجحش بشاااار .. اللهم ءاااااااااااااااامييين..
    شكرأ على مقالتك الجميلة ,,

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق