]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى متى

بواسطة: السنديان  |  بتاريخ: 2012-01-31 ، الوقت: 10:07:14
  • تقييم المقالة:

لم اعد اريد شيئا من الحياة ... نعم لم اعد اريد شيئا ... لانها  قد استكثرت فيا كل شيئ ... لم تعطينى اى شيئ ...وسؤالى لها الى متى ؟! ...فما عدت استطيع احتمال ما تفعله بى من لوعة والم وفراق ... شعور مرير اشعر به وكأنه شعور الميؤوس من حياة العباد ... اليأس قد اعترانى وقد ملا فؤادى ... فيا لها من حياة قاسية ... حياة كلها تعب وشقاء ونكد وآهات ...  متى ...نعم متى تنظرى اليا بلا تعالى  وعناد ... ياليتنى لم اصل لهذه المرحلة من العمر حتى يجرى لى ما جرى  ... غمة فى صدرى لا أعلم متى يمكنها ان تزول او ان تداويها السنين ... 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق