]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انا شيطان و لا اعرفها

بواسطة: Yagoubia Sisbane  |  بتاريخ: 2012-01-30 ، الوقت: 09:08:25
  • تقييم المقالة:

قال الله تعالى < و كذلك جعلنا لكل نبي , عدوا شياطين الانس و الجن يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا و لو شاء ربك ما فعلوه فذرهم و ما يفترون> الانعام 112

قال قتادة .. بلغني ان ابا ذر كان يوما يصلي , فقال له النبي صلى الله عليه وسلم"تعود يا ابا ذر من شياطين الانس و الجن "

فقال .. يا نبي الله , او ان من الانس شياطين ؟

فقال النبي صلى الله عليه وسلم.."نعم"

و روى عوف بن مالك عن ابي ذر قال.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.." يا ابا ذر هل تعودت بالله من شر شياطين الانس و الجن "؟

قال فقلت .. يا رسول الله, و هل للانس من شياطين ؟

قال .." نعم هم شر من شياطين الجن "

و سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه امراة تنشد ..

ان النساء رياحين خلقن لكم         و كلكم يشتهي شم الرياحين

فاجابها..

ان النساء شياطين خلقن لنا          نعود بالله من شر الشياطين

عنوان المقال استعرته من ثمثيلية جزائرية ساخرة تبين فضاعة ما يقوم به الانسان اتجاه اخيه الانسان؛ و ان  حتى الشيطان احتار في ذلك و استصغر اعماله امام هذه الاعمال  و بدا يتبع هذا الانسان حتى يتعلم منه... و نفس السيناريو نجده في دول عربية عديدة ان لم نقل كلها...

فالمراة في عقدها الخامس رات في جنح الظلام شاحنات خضراء تتوقف امام بيتها و ينزل منها رجال يلبسون بزات خضراء  مدججين بالسلاح يبيدون عائلتها من الرضيع الى العجوز ثم يغادرون؛ و تبقى هي امام القبور لا تدري ان كانت حية ام ميتة , لا تستطيع العيش و الموت غير متاح لها و حتى الجنون لم يرد مخالطة عقلها ...

 و ذلك الشاب في ربيع عمره و قد اوصلته الايادي القدرة  الى غرفة العمليات  بامعاء ممزقة و اضلاع مكسورة و معدة مقرحة و مثانة معطوبة و خصيتين منزوعتين ؛ هل سيكون من الاحياء ام من الاموات ام هو الحي في الجسد الميت؟

و شاب آخر بعد ان عدب تعديبا لا ادري هل يمكن ان تصفه الكلمات , قامت الايادي القدرة بنزع عينيه و تركته يتلمس طريقه عائدا الى بيته...

كل هذا يحدث بايادي من بني جلدتنا و من بني وطننا, الآن فقط فهمت لماذا يستعين الغرب بمؤسسات التعديب التي تملكها اوطاننا, لقد تفوقنا على الاستعمار في اساليبه و اخدنا الرتب الاولى...يا فرحتا .. يا فرحتا  ...؟؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق