]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللعب بعد صافرة الحكم

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-30 ، الوقت: 04:12:13
  • تقييم المقالة:

معارك سياسية متوقعة في حال تأكيد الخبر الخاص بنية المجلس العسكري تسليم السلطة في العاشر من فبراير القادم لمجلس مدني مختار رئيسه هو منصور حسن ( رئيس المجلس الاستشاري ) 

1- مواجهة بين المجلس العسكري والإخوان على اعتبار أن في تسليم السلطة لمجلس معين فيه تجاوز لإرادة الشعب التي اختارت مجلس الشعب .... هذه هي أضعف المواجهات حيث سيبتلع الإخوان ريقهم السياسي ويفوتوا على المجلس العسكري فرصة اهتزاز صورتهم وبالتالي من المتوقع رفضهم للفكرة مع المطالبة ببقاء المجلس العسكري مختارين المواجهة مع القوى الوطنية الأخرى بديلا عن مواجهة العسكر مبكرا 

2 - سيرفض الثوار هذا الاقتراح وتلك الخطوة لأنها غير شرعية فكيف يتم تسليم السلطة لمجلس معين في حين هناك مجلس منتخب ؟!

3 - يتم غسيل مخ إعلامي ضد الثوار الذين يطالبون بالمطلب ثم يرفضونه حين ينفذ ( حيث يمكن ببساطة إغفال عملية الشرعية من الحديث عن تعيين المجلس إعلاميا ) .. ينتج عنه بلبلة في الشارع السياسي قد نجد أمامها خروج للمطالبة المجلس بالبقاء في ميدان العباسية وأشباهه فتلك فرصة ذهبية للاطاحة بمطالب الثوار التي بدأت تدخل مرحليا في المطالبة بمحاكمة المجلس العسكري ..

4 - قد تحدث وهذا متوقع معارك سياسية بين الإخوان وبين القوى الوطنية يجد فيها الإخوان في تقارب وجهات نظر بينهم وبين المطالبين ببقاء المجلس العسكري ضد القوى السياسية بميدان التحرير وماسبيرو .. تنتهي إلى إلهاء الثوار عن خطواتهم التي تمضي على قدم وساق .. قد يتخللها عملية انفلات أمني .. له عدة عواقب لنعود مرة أخرى إلى نقطة الصفر .

5 - في اختلافهم منافع للمجلس العسكري وقد يؤدي ذلك إلى إعلان بتمديد الفترة الإنتقالية إلى ما بعد يونيو .. أو تأجيل الإعلان عن الإنتخابات الرئاسية إلى حين .. مما يعني التمديد أيضا ..

وفي ذلك فلنسأل من المستفيد من السيناريو المتوقع للأحداث ... منها قد نعرف لماذا أخرج المجلس العسكري من جعبته هذا الإقتراح ولماذا أيضا أطلقه كشائعة أولا ؟!

منطقيا القرار سواء تم اتخاذه أو لم يتم هو مرفوض من كل الإتجاهات حيث ينافي الواقع ويؤكد أن المجلس العسكري بتأخره عن اتخاذ هذا القرار قبل انتخاب مجلس الشعب ... مازال كالعادة يلعب الكرة بينما الحكم أنهى المباراة ... والمصائب تأتي دوما عند إحراز هدف بينما المرمى خال من حارسه .... !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق