]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تجديد1

بواسطة: الوجه الاخر  |  بتاريخ: 2012-01-29 ، الوقت: 19:07:49
  • تقييم المقالة:

وقت جلوسي للاستراحة ,,وكالعادة ..واجهتني ((زوجتي الحبيبة ؟؟؟؟)بسؤال لماذا لا نجدد بعض أثاث المنزل .....بذات اللحظة التي كنت أهم أجابت زوجتي اعتلى وجهي. رد .ساخر ......فكشفتني بصوت مخيف وعينان تحمل آثار الغيرة والتهديد .........إياك أن تفكر بذلك .أثاث البيت فقط ,لعلها قرأت بملامح وجهي أن تلك الفكرة أعجبتني ..التجديد...وأول ما خطر لي أن أجدد زوجتي .لأنها أصبحت اكبر قليلا ,اشعر أنها بدأت تشيخ بسرعة وهذه ليست رؤيتي فكل النساء على هذا الكوكب الغريب تكبر أسرع مما ينبغي .تنصرم سنينها كما يأكل الحسد الحسنات والنار الحطب  حتى قانون الطبيعة وضع لها في مكان ما ,تاريخ للصلاحية فكل منهن تخسر شيء ,مرة في شكلها ومرة في جسدها ومرة في مسحة الرقة المخفية تحت أنوثتها وبطبيعة الحال أن معظم النساء لهن سن نهاية (سن اليأس) اعتقد انه لا يعني الإنجاب فقط بل أنها ايظا لا تشعر بالغيرة في الخمسين وان تظاهرة بذالك ,,,,,,,,وبحساب الحقائق المرة  أنها تستهلك اصغر من ذاك الوقت بكثير فعمرها الافتراضي لا يتعدى الخمسة عشرة سنة ويبدأ أجمل  أيامه في السادسة عشرة أو أكثر بقليل فهي تكون حاذقة وذكية وشعلة من نار ,,,جسد  ممشوق ,, شفافية ....وكل ما فيها جميل ...وينتهي  كل ذالك بمرور الزمن

وعلى العموم ...أن كل المخلوقات الذكرية ..هنا على الأرض هي أحلى من المخلوقات الأنثوية  .وحتى بني البشر غالبا ما يكون الرجل أجمل من المرأة التي أخذة اكبر من حجمها في المجتمع وبسبب الرجل نفسه .يغازلها يكتب لها شعرا يبادر بالكلام قبلها ..إلى أن أصابها الغرور لا لشيء إلا لان الرجل المتسرع  لم  يصبر حتى تبادر هي  ......وقد حدث هذا ألان  وبدئت تبادر وتتكلم .وتفعل كل ما كان يفعل الرجل حتى تخطب  بل هي من مشجعات المثل (اخط لبنتك

) العانس ,,,,,ولو عكس الحياة قليلا وجلس الرجل في المنزل واهتم بشكله لأصبح  أجمل  بكثير و لوقفة النساء طوابير

لكسب رضاه ولا أريد أن أطيل عليكم أن سبب المشكل هم بعض الضعفاء والسذج أمثال (قيس )عاشق التافهة ليلى وغيره ......الكثير من المذلولين  أمام  النساء .....وفي وقت ما كنت أنا منهم  ..........لنعود لفكرتي الأولى .....التجديد لماذا لا نجدد حياتنا باستمرار  ...نفكر من جديد نطلع على المخاوف ونقترب من الأعداء ,,نجدد كل أفكارنا التي يعلوها الغبار القديم وحتى  الزوجات دون خوف أو تردد .وان حصل هذا بكثرة سيتحول  هذا التحديث إلى أمر عادي جدا  وغير مخيف  وفي النهاية  أنا اكتب  خارج المنزل كي لا تشعر زوجتي  وتطردني خارج البيت


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق