]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين طاغيتين القذافي وصدام ---ليث كاظم البدن

بواسطة: ليث كاظم البدن  |  بتاريخ: 2012-01-29 ، الوقت: 15:17:44
  • تقييم المقالة:

بين طاغيتين القذافي وصدام ---ليث كاظم البدن

 ان ما يحير العقل اليوم وقد حير فعلا عقول الانسانية ما يفعله القذافي بشعبة حيث ان هذا الشعب لم يصبر كثيرا على هذا المجنون الا ما يقارب الاثنين واربعين سنة وهذه فترة ليست طويله طبعا من وجهة نظر المجنون حيث ان الطفل الذي عمره يوم واحد يصبح ذا شيبه . 

ان كل مايقوم به القذافي من انتهاكات لحقوق الانسان على الملأ لانجد من يتدخل بجد وحزم لايقاف هذا الجنون حتى من من هم يدعون بحقوق الانسان ، حيث ان تدخلاتهم التي سمعنا عنها ماهي الا محاولات خجلة من الراي العام (( مشتهي بقاء القذافي ومستحي )) .

هذا الحال واقعا ازعج الشعب العراقي , قد يسئل سائل لماذا الشعب العراقي ولماذا هو منزعج وبشكل اكثر من ما حدث في مصر وتونس والبحرين واليمن ؟؟؟.

رغم ان الشعب العراقي هو من الشعوب التي تحمل القلب الطيب الا انه ايضا من الشعوب التي تحمل ذاكرة قوية , حيث ان ما يحدث اليوم في ليبيا يذكرنا بجزء مما حدث في العراق حيث القصف بالطائرات والمقابر الجماعية والاستعانة بمنظمة خلق الارهابية بضرب الشعب العراقي وبالمقابل ايضا صمت دولي واعلامي على مايحدث من انتهاكات لحقوق الانسان بمعنى الكلمة . الاانه وبكلمة اخيره ذهب صدام وسيذهب القذافي الى مزبلة التاريخ وستبقى الشعوب الحرة .

ليث كاظم البدن 

24- 2- 2011

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق