]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مواطن ثائر

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-29 ، الوقت: 07:28:43
  • تقييم المقالة:

كتب يقول وان لم يسمع الحكام فليقرأ الشعب وليصغي الأحرار

هي الثورة هي الاعصار بحر ترفده الأنهار.غصن أينع من يبس مثل الأفعى ترقص على أنغام المزمار.الشعب يريد الحرية . و يحلم بها في الليل وفي النهار.ويسوق الحلم الى الشارع وينادي بكسر الأسوار.والحلم العربي كطفلة مؤودة في تنور حاكم لئيم غدار ,يصرخ ويزأر  وينادي ويجمع أعوانه ويصفقون له وهو يدافع ويحكي قصة ابريق الزيت الذي اشعل  النار ويقول يا سادة ويا كرام الشعب من ابني يغار.لقد اغتالوا عمي حتى الحكم الي صار واليوم وباصبعه الهزاز يعلن ابنه من بعده المعين والمختار؟صولوا في الشعب وجولوا واعيثوا في الأرض الدمار.هل ما زلت تعتقد أيها المتكبر الجبار أن الشعب ما هو الا قطيع خراف مع مجموعة حمير وبضعة ذئاب .هل ما زلت تعتقد أن الحكم وراثة وأننا لن نختار يوما" حاكما" من الأحرار .

الشعب تفتح يا ظل حاكم وأهداك رأس الحمار ودماء الخراف وعواء الذئاب.فالشعب ليس كالسابق خفاشا" يسكن الأغوار.

الشعب قارورة غاز انفجرت في وجه كل حاكم ظالم غرق في دماء شعبه .لقد آن الأوان كي يعيش الشعب حياة الأحرار

والى ان يصل الى الحكم أحد الاحرار أدعو الله ان ينصركم يا أيها الثوار. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق