]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

توابيت الغياب ... / أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-29 ، الوقت: 02:29:32
  • تقييم المقالة:

عندما يحضر الغائبون عن عيني أكتشف أنهم ما عادوا 

هم قائمون حيوات في دمي ...

هم نائمون على أسرة الروح ..

ينقشون محبة كلما مرت ساعات ......  زادت ..

---------------------------------------- 

عندما يغيب بعض الحاضرين  أكتشف أنهم ما غابوا 

هم قائمون حيوات .. ليست في دمي 

مارون هم عبر نافذة زجاجية أمام الروح ..

يذرون محبتي للريح كلما مرت ساعات ....  قلت

-------------------------------------

عندما يغيب دمي عن الحاضرين في نافذة العين 

أمر عبر نافذة زجاجية أمام أرواحهم ...

تفتش توابيت أعينهم عن كفن  يشبه جسدي

ويفردون ترابا فوق شاهد روحي

قليل من الماء فوق تراب الروح ...  

يكفي أعينهم للنسيان ..

----------------------------------  

عندما يحضر دمي أمام الحاضرين عند نافذة العين 

أمر عبر سياج من ضباب أمام أعينهم ...

أفتش توابيت أرواحهم عن كفن لا يشبه جسدي 

أجدهم يفردون ترابا فوق شاهد يشبه روحي 

قليل من ملح الحياء فوق نافذة الروح 

تكفي ابتسامتهم الخجل ...  !!

--------------------------- 

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق