]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

رسائل الجدة .. عام من الثورة ( 1 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-28 ، الوقت: 18:30:20
  • تقييم المقالة:

كتبت الجدة على باب حجرتها جملة واحدة :

"  أحفادي الأعزاء ... لا يطرق بابي مختلف  " 

وجلست وحيدة تسجل وسط هدير صوت أحفادها تكتب رسائلا حيث لا حظت أن الكل في قريتها يتحدث ووحدها تنظر من كوة جدار حجرتها تسمع .. تختلط على سمعها الأصوات بمكبرات الصوت ولكن يبقى هدير صياح أحفادها المنادين بسقوط عهد الهندام هو المسيطر ملأ أسماعها .

اختارت أحفادها لتبدأهم بالرسائل لعلهم قبل النوم في شوارعها وميادين قريتها يقرأون ما كتبت بعدما ظلت كل الآذان لا تسمع سوى أصواتها :

دماؤكم بناء لعزتي .. اصاباتكم عزة لتاريخي .. صيحاتكم تحيي عظام الأمم الرميم .. حق هو لكم فاقتنصوه .. ولكن تذكروا أن الأكثر ظلما هو من ذاق الظلم وظلم .. قد تأخذكم جلالة مطالبكم فتصبحون حطبا لوقود سيطرة الهندام وغياب صوتكم عهودا آخر .. ظلت نفوسكم أنفاس حياتي فلتكن عقولكم ماء سقياي .

أنتم لا غيركم من سيعلنني مرة أخرى وأنتم لا غيركم من سيبني جدري الجديدة .. أنتم لا غيركم من سيفتح عيون أحفادي الجدد بعدكم - أولادكم - معنى الحياة الحرة الكريمة .. لو ملكتم زمام أموركم .. واستمعتوا لصوت العقل فيكم .. بينكم عقلاء وحكماء استمعوا جيدا لها .. استمروا واستمروا فما لان صخر إلا بالصخر .. وحاذروا نار الفتنة .. ضعوا اخونكم في ظهوركم حماة .. لا تصنعوا لأننفسكم أعداء منكم ولكم ... سفينتي أبنائي وأحفادي بين يديكم الكل ناج لو نجوتم والكل ساقط لو سقطتم حتى من يظن كونه نجا .. ولست أذكركم إلا بقول الله

" واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا " 

أنتم الأعلون إن لم تزل أقدامكم في فرقة  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق