]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سياسيون .. بلا ورقة توت

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-28 ، الوقت: 16:39:12
  • تقييم المقالة:

لعق تراب حذاء السلطان .... دين يدين به كثير من الساسة . يولد منهم من يولد ويموت في ظل نظام واحد فيظل مستترا بورقة توت وهمية .. تبقيه محورا للشك والريبة .. لكنها تبقيه في كل الأحوال بدوام النظام ودوام السلطان .. ولكن تأتي الثورات بما لا تشتهي سفن هؤلاء .. تنزع عنهم أوراق التوت الوهمية فيكتشفون أنهم عراة ... فالمتغطي بالسلطان دوما عار مهما زادت أغطيته .. منهم من ينسحب يكتفي على عينيه برؤية عريه .. وهؤلاء يتجنبون دوما النظر للمرآة .... والأسوأ منهم من يظل يناضل ليمسكوا العصا من الوسط في لحظات التحول وما أن يعتقدون أن الأمور دانت لسلطان حتى يمارسون هوايتهم ، بل طبيعتهم في لعق تراب حذاء السلطان ..

منهم من بكى حزنا على مبارك ويبكي الآن على المساس بالمجلس العسكري .. وفي الحالتين يوهم نفسه والآخرين أنه في صفوف المعارضة يقف .. بوق سياسي ليس إلا .. مستغل لبلابي الجسد والأفكار .. ليس إلا مهما علا ساقط ومهما ارتفع ساقط ومهما لعق تراب لفظته الأحذية .. لفظته الحياة .. عار مهما استتر .. غبي مهما رأى في نفسه ذكاء .. منافق مهما رأى في نفسه صدقا .. هو صادق فعلا مع نفاقه .. صدقه الوحيد المحسوب له هو في دوام كذبه .. هؤلاء هم وقود السلطان في كل وقت وفي كل مقام .. هم ممقوتون من السلطان قبل الشعب .. يستغلهم السلطان ويحتقرهم في آن معا ..

هم من الغباء بحيث يستعجلون النتائج .. يسارعون بكشف أوراقهم في لحظات التأرجح .. يتعجلون نتائج وتصور لهم عقولهم أنهم قادرون على التلون في كل الظروف ولكن هيهات إن لم يروا هم أن عوراتهم ظاهرة للعيان فالجميع يبخل على أجسادهم القميئة بورقة التوت ... حتى السلطان الذي يلعقون تراب حذائه ...!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق