]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فنانون .... مناضلون حقا

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-28 ، الوقت: 16:15:28
  • تقييم المقالة:
خالد الصاوي .. خالد النبوي .. عمرو واكد .. خالد أبوالنجا ... جيهان فاضل .. خالد يوسف .. ناصر فواز .. أحمد سعد .. تيسير فهمي .. فردوس عبدالحميد .. إيمان البحر درويش .. محمد منير .. علي الحجار .. أنغام .. ... أرجو المعذرة إن حدث نسيان أو خطأ ، كما أن الترتيب لا يخضع لمقاييس محددة ، فهو ليس مقصودا وإنما هي فقط مجموعة من الأسماء الإعلامية الكبيرة منها ما له تاريخ كبير في التعبير الحقيقي عن الانحياز للشعب دائما ومنهم من فوجيء الشعب المصري بهم مناضلين من طراز فريد ورائع .. كثيرة هي الأسماء التي لم أحصيها في مجال العمل الفني والإعلامي ممن وقفوا مع الثورة ثوارا حق .. طالبوا بمطالب الثورة وباتوا مع الثوار وعاشوا تجربتهم بل وعبروا عنهم في كثير من المواقف .. لم ينتظروا الدفة إلى من ستؤول .. راهنوا بمستقبلهم الفني في حال أن فشلت الثورة وبقي النظام الحاكم .. لم يخشوا أمن الدولة .. ولا يخشون سلطان حتى الآن .. أشعلوا الثوار بالتحامهم شخصيا والتعبير عنهم بأغان وأعمال فنية واضحة وصريحة وملهمة للثوار .. يعرفون نبض الشارع لأنهم منه . منهم من خاض تجربة الانتخابات .. ولم يوفق لكنه لم يتخلى .. منهم من فاز بمقعد في النقابة وظل على موقفه .. ومنهم من أطلق صيحات مازال يرددها الثوار حتى الآن .. منهم من دعم الثوار بالثورة الفنية من قبل ومنهم من وجه الثوار للصواب ومنهم من .. ومنهم من .. ومن .. كثيرة هي الأفعال مما قدموه دعما للثورة والثوار .. حتى ظهرت للشعب عورات غيرهم من كبار فنانينا الذين ظلوا أبواقا يحسن الشعب الظن بهم .... حتى جاءت الثورة الحقيقية لتفرز وتغربل وتلقي بالغث في مقالب تليق بالغث وترفع الثمين لمواقع تتمنى لو تحسن به التعبير عن الإمتنان .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق