]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تشارك في صناعة فاسد

بواسطة: Yagoubia Sisbane  |  بتاريخ: 2012-01-28 ، الوقت: 13:14:51
  • تقييم المقالة:

جرى حوار بين صحفي فرنسي و احد قياديي الجبهة الاسلامية للانقاد الجزائرية؛ فقال الصحفي " هاهي بناتكم " و هو يشير الى فتيات جزائريات مغتربات و هن في مرقص ليلي , بلباس فاضح و من حولهن شباب و زجاجات خمر ...الخ فرد القيادي " نعم هن بناتنا لكنها تربيتكم"...و قد لفت انتباهي هذا الرد؛ لتصادفني صورة اخرى في زمن مختلف ؛ لاحدى الجارات حيث اصبحت ابنتها صورة طبق الاصل لها ليس في الملامح بل في السلوك مع ان الام ماتت و ابنتها صغيرة جدا , الفتاة تربت عند جدتها و بين خالاتها و اخوالها في نفس البيت و في نفس الحي ؛ فمحيطها كان نفس المحيط الذي ترعرعت فيه امها... الانسان يخلق باستعدادات معينة و المحيط ( بما فيه من اماكن و اشخاص و اسلوب تعامل) هو الذي يوجه سلوك الفرد اما بالسلب او بالايجاب.

كنت في زيارة لاحدى الزميلات بعدما سمعت بمرضها؛ و اذا بي اجد طابورا امام بيتهم , و كل واحد من المنتظرين يحمل اما وثائقا او مغلفا او محفظة و قد كانوا نساءا و رجالا؛ و كان بيتهم تحول الى مؤسسة ادارية , فدفعني فضولي لسؤالها بعدما دخلت الى البيت فردت " بان ابوها رجل مهم و هو يساعد في قضاء حوائج الناس" و اعطتني مثالا لاحدى النساء بعدما غادرت مجلس ابيها و قالت " ان هذه المراة قدمت طلبا للحصول على سكن مند مدة و كان الرقم الذي اعطي لها بعيدا فحاول ابوها ان ياتيها برقم اقرب لتكون مع الاوائل و تحصل على سكن بدلا من الانتظار سنوات حتى ياتي دورها و قد تمكن الوالد من ذلك و حصل لها على وثيقة اخرى ..."بعد مدة علمت بان والد زميلتي كان عامل سابق في الادارة و هو متقاعد و لكن عمله تواصل كوسيط بين الراشي و هو المواطن و المرتشي و هو الاداري و ياخد في ذلك عمولة؛ الشيء الذي جعل ابنائه يلبسون اغلى الثياب و منزله يؤثث باغلى الاثاث ; و علمت كذلك انه لم يرد الانتقال الى فيلا بدل المنزل الصغير حتى لا يفضح امره و يقولون له من اين لك هذا؟

الناس مددوا عمر هذا الفاسد و ضخوا في جسده دما انتزعوه من عروق ابنائهم فواصل عمله و هو خارج الخدمة؛ فالانانية و السلوك الخاطىء  قد يصنع فاسدا, اذا فالفاسد هو انسان خلق باستعدادات معينة, لكن من يوجه هذه الاستعدادات؟ بالطبع فالسلوك الغير مسؤول و الغير سوي هو الذي يوجهها...

احدى النساء قالت لي مفتخرة انها بعدما ادخلت اختها الى المشفى ؛ وضعت في جيب احدى الممرضات الفي دينار , فتفاجئت هذه الاخيرة لكنها لم ترفضه, فتلقت المريضة احسن المعاملة و احسن العلاج؛ واصبحت هذه الممرضة لا تقوم بعملها الا اذا اخدت مبالغ من دوي المرضى مضافة الى راتبها...هذا المشفى جديد و عماله من الخريجين الجدد لكن المواطن يريد ان يجعل منه نسخة طبق الاصل لمستشفى معروف و هو قديم و صمعته سيئة ؛ اذا فالفساد قد نشارك في صنعه من حيث ندري برغبتنا في التفوق و اخد حقوق الغير , و من حيث لا ندري في رغبة الآخر للتفوق علينا و اخد حقوقنا.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق