]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القاضي والشمس

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2012-01-28 ، الوقت: 12:13:41
  • تقييم المقالة:
  يا أمي لم أجد الشمس حين استيقظت هذا الصباح سرقوها ونحن نيام سرقوها وتركونا في ظلام لم نسكت يا أمي بطبيعة الحال نددنا واستنكرنا وتظاهرنا وأضربنا عن الطعام راسلنا جميع الجهات وحضرنا بقوة في كل المنظمات وشاركنا بحرارة في كافة الندوات أخيرا يا أمي استجيب لمطالبنا وانعقدت الجمعية وشكّلت لجنة تقصي الحقائق ورغم العراقيل والعوائق أصدرت بيانا يؤكد اختفاء الشمس مزوّد بكل التفاصيل والوثائق التحقيق استمر لسنوات بدل دقائق والقاضي في نهاية الأمر أصدر أمره بحفظ القضية لأن المتهم مجهول الهوية صفقنا كثيرا لحكم القاضي الذي يعلم القاصي منا والداني أنه هو اللص السارق.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-01-28
    الاخ الفاضل بوقفه :
    صفحات من تاريخ الحياة بشكل ومضات ...
    لقد جددت عرض المواقف التي تعترضنا في الحياة ..وتلك السقطات التي قضت على الكثير من المتأملين في فرص الحياة
    فكرة راقية ولها تردد يوسم الحقائق بابداع يثير العقل
    سلم قلمكم بوقفه وبارك الله بكم وبحرفكم وفكركم النقي
    طيف بتقدير
  • wilden | 2012-01-28
    جميلة كتاباتك ،تتبعتها الواحدة تلو الأخرى ,,,,,تذكرني بمسلسل هزلي تلفزيوني امريكي،،،،،تقال فيه الأفكار كما بنسحها العقل بكل بساطة,,,,,,موفق ، ولدان

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق