]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

درس في التاريخ

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2012-01-28 ، الوقت: 12:00:23
  • تقييم المقالة:
سيدتي أو آنستي أو أي اسم هو لكي كل العالم يعلم أنك بائعة هوى من غير قبض الثمن فلم لا تنزع الحجاب حتى يكون سرك كالعلن غريبة أنت في عالم النساء متمسكة بحجابك في كبرياء مصرة على ممارسة الفحشاء بربك سيدتي كيف استطعت ممازجة الزيت بالماء ؟ جميل شعرك , ناعم كرمال الصحراء فلماذا المحافظة على الغطاء وتوهبين ما لا يوهب من الأعضاء ؟ فأجابت بعد حسن إصغاء مبتسمة في استحياء حياتي هي القاعدة وغيرها استثناء الكل يصلي وراء الحسين ويتزاحمون على مائدة معاوية وقت الغداء إني أمارس البغاء في طهر ويمارس غيري الطهر في بغاء هذه قصة فتاة سمها حسناء أو شمطاء لقبها بالمجاهدة أو الخائنة , سمها كما تشاء فقد علمني التاريخ يا سيدي أن أول ما ينسى من الأشياء في وطني هي الأسماء.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق