]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نبينا قدوتنا ومثالنا

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-28 ، الوقت: 09:19:14
  • تقييم المقالة:

 

المثل الأعلى

ممالا شك فيه ان كل فرد من أفراد المجتمع الانساني في مرحلة الشباب يأخذ له انسان قدوة ومثال حتى تجد البعض يتقمصون شخصيات من يحبون

حيث يقلدونهم في طرائق عديدة في الشكل وفي المضمون.

اذا حاولت أن تعلق على الأمر اعتقدوا انك تغار من نجاح مثالهم وياليته نجاحهم أو حتى نجاح بكل معنى الكلمة هذا النوع من النجاح عنوانه الشهرة القاتلة والعمياء والتي تقتل كل انتاجية العقول ولا ترى الا نفسها

يعني باختصار شديد هي شر مستطير.للقدوة وللمقتدي

مثلا"أحبائي لماذا لا يكون القدوة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام.

فتكون البداية بدراسة شخصية الرسول وبتدريسه لأجيالنا في المدارس والجامعات وفي وسائل الاعلام وفي الجرائد والمجلات.

ألا يستاهل رسولنا الكريم ان نوليه اهمية اكثر بدل أن نقاضي أعداء الدين بمقاطعة منتجاتهم . فلنقيم الدين في مجتمعنا العربي حتى يضرب المثل في الانسان المسلم .

وانك لعلى خلق عظيم...وانما بعثت  لأتمم مكارم الأخلاق....صدق الله العظيم و صدق رسوله الكريم.

واكثر من ذلك لأجله تغير القدروتراجع القلم وخففت عنا أعباء الصلاةمن خمسين الى خمسة وبقي لنا ثواب الخمسين.

وهو شفيعنا يوم الدين وصحيح هو من قال تكاثروا فاني مفاخر بكم يوم القيامة.يا حبيبي يارسول الله انت المثل وانت القدوة .صلى الله عليك وسلم.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق