]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رابعة جلطي والدين؟

بواسطة: توفيق عليلي  |  بتاريخ: 2012-01-27 ، الوقت: 17:43:00
  • تقييم المقالة:

لم يسبق في حقيقة الأمر و أن بعثت برسائل إلى أشخاص لم أتعامل معهم مثل السيدة ربيعة جلطي الغنية عن كل تعريف... على الأقل في فظاء الثقافة الجزائرية و إن كنت قبل أشهر مظت بعثت برسالة عتاب إلى الرئيس السوري على سوء معاملته للشعب السوري عبر هذه الصفحة إذ من غير المعقول بل ربما من المستحيل أن يتعامل رئيس مع شخص متواضع مغمور مثلي .

ومن بين الأسباب التي قررت من أجلها الكتابة لهذه المرأة حتى لا أقول المثقفة هو محاولة معرفة جانب فيها أعده غاية في الأهمية بحياة الإنسان ويتعلق الأمر بالجانب العقائدي وأقصد هنا علاقة السيدة ربيعة جلطي بالدين بمعناه العام و لأقل الدين الإسلامي طبعا إعتقادا مني بأنها واحدة من النساء المسلمات

وللأمانة لا أعلم كيف سيكون رد فعل السيدة ربيعة جلطي من هذه الرسالة التي أكاتبها إياها،، ذلك أنني اعترف بأني لم أحصل في واقع الأمر م على ترخيص منها يجعلني أتسائل بصراحة..... هل يلقى الدين في شخصية السيدة ربيعة جلطي نفس الإهتمام والتركيز وحتى العشق ما تلقاه الثقافة لديها؟؟ ...وإن كنت أرجح أن يثير هذا الفضول حفيظة السيدة جلطي من منطلق حريتها في الإعتقاد بالدين ، "الدين" الذي يناسبها أو يليق بها طبعا فأنا أتساءل مرة ثانية ماذا لو كانت جلطي المثقفة والمرأة أو ايا كان هذا الإنسان بمن فيهم أنا ماذا لو كنا نعشق ونهتم ونركز مع الدين والعقيدة مثلما نعشق ونهتم ونركز مع الثقافة أو غيرها من الجوانب الأخرى التي تنال السواد الأعظم من حياتنا.

ولعلي أتوقع أيظا بعد أن تقرأ السيدة جلطي رسالتي هذه _إن كنت حسن الحظ فأنا بالنهاية لست كاتبا بحجمها_ أن تهاجمني من حيث تعتقد أنني غفلت بأن الثقافة هي واحدة من البوابات ذات الأهمية القصوى التي تساعد الإنسات في الولوج إلى اعماق الدين خاصة الإسلامي منه غير أني وفي هذه النقطة أحببت أن أوظح للسيدة المحترمة جدا أن هذا الأمر صحيح بالفعل بشرط وهذا يمثل وجهة نظري إذا ما بقيت الثقافة مجرد بوابة فالمخاوف تزداد إن تتحولت فيما بعد ذلك إلى هدف يسعى الإنسان وبشتى الطرق والسبل إلى بلوغه فقط من أجل أن يحصل فقط على لقب المثقف ومن ثمة تشتت الثقافة العقل فيحيد عن كل الطرق المؤدية إلى الفوز والنجاة بل و قد ينزلق المرء إلى الإهتمام بغير العقيدة والدين لأنهما برأيي أهم من الثقافة نفسها مصداقا لقوله تعالى " وما خلقت الإنس والجن إلا ليعبدون" وحرصا مني كمسلم ليس افظل من غيره في هذا الباب على أن تخرج السيدة ربيعة جلطي وغيرها كثير وعلى جناح السرعة من وهم الثقافة الكبير دعوت الله في قلبي على أن تكون السيدة ربيعة جلطي في مستوى الدين كما هي الأن في مستوى الثقافة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق