]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل يدرك الثوار من يسقطون ؟

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-01-27 ، الوقت: 15:21:01
  • تقييم المقالة:

حاولنا تتبع حكم العسكر لمصر منذ فجر 23 يوليو وحتى هذه اللحظة ولكن هل يدرك الثوار أنهم لا يسقطون بقايا نظام مبارك وإنما هم بصدد محاولة إسقاط مؤسسة حاكمة لمصر .. حاول مبارك تحويلها لمدنية ولكن بشروطه ورؤيته هو وأطماعه الشخصية وثار الشعب ليوقف هذه العجلة التي كانت دائرة في رقابة المجلس العسكري تحت مسماه القديم كوزير للدفاع ومجلس عسكري يرأسه مبارك نفسه .. تخلى في لحظة تاريخية عن قيادة مبارك له ليس للحفتظ على ثورة الشعب وإنما للحفاظ على حق ( يرونه طبيعيا ) في وراثة الحكم عن مبارك كما اعتادت المؤسسة العسكرية ... جاءت المبادرة من الشعب فليكن ولكن هناك خط أحمر ( تراه المؤسسة العسكرية ممثلة في المجلس العسكري ) يجب ألا يتخطاه الشعب فالحكم عسكري وسيظل عسكريا ( من وجهة نظر المجلس العسكري ) ليذهب الشعب بمبارك ، ليس يهم .. سنحاول الحفاظ عليه .. ولكن لا يجب أن ينظر لسقف أعلى .

هذا لسان حال المجلس العسكري الآن ... 

فهل يدرك الثوار أن المعركة ليست حاليا مع بقايا نظام مبارك .. فهذه البقايا كفيل بها المجلس العسكري وقد بدأ في البداية باصدار حكم سريع على أحمد عز رمز الرأسمالية في عهد مبارك والمعبر عن مطالبها ... ومعه بعض مكروهي الوجوه من أمثال رشيد .. وغالي .. أما مبارك فرمز للعسكر ويجب أن يصان وهذا ما يحدث الآن ... 

وليكن التعامل مع الإخوان كمؤشر تحكم في الشعب حيث هم من يمثل عدد كبير من الشعب وليدور الجميع في فلك المحاولة ..

خطوات مضبوطة كما اعتادت المؤسسة العسكرية دائما محكمة الخطوات ... فهل يدرك الثوار ماذا يفعلون .. وإلى أي حد سينتظر المجلس العسكري .. هل هو يدرك أن حكم العسكر بات وشيك الانتهاء وأنه حرصا منه على مصر يحاول أن يصل بها لبر الآمان .. كما يتخيل أكثر المتفائلين .. أم أنهم يخططون لاستمرار الحقبة الجديدة من حكم العسكر التي بدأت بسقوط مبارك ؟!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق