]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اعمدة الانارة

بواسطة: فيصل المريمي  |  بتاريخ: 2012-01-26 ، الوقت: 15:54:49
  • تقييم المقالة:
اعمدة الانارة

فيصل علي ناصر المريمي الطريق الساحلي والطاقة الشمس والرياح والماء اذا ما اكتملت مشاريع صيانة الطريق الساحلي والذي يصل طوله الي 2000 كيلو متر تقريبا ويمتد من الحدود الشرقية المصرية الي الحدود الغربية التونسية والذي يجاور شاطيء البحر علي طول كل تلك المسافة تقريبا بعد اكتماله تاتي مرحلة انارة هذا الطريق . هنا بيت القصيد لابد وان الشركات ستعرض علينا العديد من الانواع والاشكال من اعمدة الانارة ومن مصابيح الانارة ومن انواع الكوابل التي ستربط وتغذي اعمدة الانارة هذا هو المتبع اثناء طرح المشروع والتعاقد والتنفيذ في كل بقاع العالم اليس الاجدر بنا نحن ابناء هذا الوطن ان يكون لنا راي فيما ينفذ علي ارضنا من مشاريع وان تكون هذه المشاريع متوافقة مع ببيئتنا ومع نضرتنا المستقبلية لما نريده من تلك المشاريع . كل العالم الان يحاول ان يتخلص من سيطرة مادة النفط علي عجلة التطور الصناعي ويبحث عن بدائل للنفط وجميع البدائل التي اكتشفت الا القليل منها متوفرة لدينا وتحت تصرفنا بل نحن الاغنى في امتلاك مثل هذه البدائل. هذه البدائل هي الطاقة الشمسية وحتي في فصل الشتاء فشمسنا ساطعة قوية. والثانية هي طاقة الرياح وطوال فصول السنة تهب الرياح علينا دون توقف تقريبا والثالثة هي الطاقة المخزونة في مياه البحر المالحة والشاطئ الليبي يمتد الي مايقارب 2000 كيلو متر تقريبا . سوف اختصر الامر فهنالك شركات قامت بتصنيع اعمدة انارة حديثة تناسب بيئتنا تماما اعرض عليكم مواصفاتها مع العلم انني اتلقي احدث ما وصلت اليه الشركات من تطويرات علمية وعملية وتطبيقات تكاد تشبه افلام الخيال العلمي منذ بضع سنوات. هذه الاعمدة تحمل في قمتها مراوح افقيه او عموديه تحركها الرياح فتقوم بتوليد الكهرباء تحمل الواح شمسية تستقبل اشعة الشمس وتحولها الي كهرباء تحمل مصابيح ليد حديثة طويلة العمر قليلة الاستهلاك للكهرباء شديدة السطوع تشبه ضوء النهار اليس من الاجدر بنا استخدام مثل هذه الاعمدة التي تولد الكهرباء اكثر من ان تستهلكها اخيرا ياتي دور مياه البحر المالحة ففي النهار لا تتوقف الاعمدة عن توليد الكهرباء وهذا الفائض من كمية الكهرباء يجمع ويدخل الي محطات خاصة تقوم بتحليل الكهرباء الي مكوناتها وهما ( غاز الاكسجين علي احد الاقطاب ) و(غاز الهيدروجين علي القطب الاخر) تخزن هذه الغازات في خزانات خاصة لحين الحاجة اليها. باستخدام خلايا الوقود نستطيع ادخال غاز الاكسجين من جانب ومن الجانب الاخر غاز الهيدروجين فنحصل علي تيار كهربائي من هذه الخلية وبذلك نكون استغلينا مياه البحر المالحة وتحولت الي كهرباء تغذي الشبكة. والطريقة الاخري هي ادخال غاز الهيدروجين الي محرك الاحتراق الداخلي كوقود وادخال غاز الاكسجين كهواء يساعد علي الاحتراق و بربط هذا المحرك بمؤلد نحصل علي كهرباء تغذي الشبكة . الجدوى الاقتصادية لمثل هذه المشاريع واضحة لكل عين ثاقبة وذهن متفتح وعقل مستنير. اولا سنتوقف عن حرق الاف البراميل من النفط لتوليد الكهرباء ثانيا سنتوقف عن ارسال مئات الاطنان من غاز ثاني اكسيد الكربون الذي يلوث الهواء ثالثا نصدر النفط ونحصل علي ثمنه ونستغل هذا العائد في تطوير دولتنا يجب ان نساهم في بناء حضارة القرن الواحد والعشرون لا ان نستهلك نتاج هذه الحضارة يجب ان نغادر الي غير رجعة ما يقال عنا من اننا ( امة كان واخواتها ) وشتان مابين الثرى والثريا

فيصل علي تاصر المريمي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-01-26
    بصراحة اخي الراقي فيصل حماكم الله ..وجزاكم الله كل الخير
    مقال يستحق ان يُقرأ بإهتمام ومن اصحاب الشأن والمتخصصين به
    بحق افكاركم لها جدوى اقتصادية تثير الدهشة وتظهر مدى حرصكم واهتمامكم الكبير   لاجل مصلحة الاوطان
    وكم اود لو يتم دراسته كورقة عمل على طاولات المختصين ليؤخذ بعين الاعتبار ويتم بحثه ضمن خطة خاصة يقدروها اصحاب الاختصاص وضمن مشروع يهدف رفعة ورقي البلاد
    سلمتموسلمت  تلك الاقلام والافكار الغيورة والحريصة على مصلحة الاوطان
    بوركتم وسدد الله خطاكم
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق