]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار الاديان فى الزبور والانجيل والقران

بواسطة: د\ابراهيم نبيل عبدالرحمن  |  بتاريخ: 2012-01-26 ، الوقت: 15:54:16
  • تقييم المقالة:

وضحنا فى مقالة سابقة وجها واحد من الاسباب التى انزلت فيها الحدود والتزكية ولعل فى هذه المقالة سأعرض وجها اخر من الاسباب الرئيسية لوجود التزكية ولماذا التربية على العقيدة من خلال الكتب السماوية مع اختلاف الاشكال والطريقة سواء كان فى الزبور او الانجيل او القران فقد خلق الله تعالى الارض وجعل فيها الناس وقد قسم الله تعالى هؤلاء الناس درجات فهذه سنة الله تعالى الثابتة فى الارض ليكون بعضهم سخريا اى يخدم بعضهم بعضا وتأتى سنة الاصطفاء ومنها ما هو ثابت ومنها ماهو متغير لتميز بين هذه الدرجات بأنواعها المختلفة ولعل المقالة القادمة ستتكلم ان شاء الله تعالى عن الدرجات تفصيلا ولكن سأعرض فى هذه المقالة مثالا واحدا من هذه التقسيمات لثلاث حضارات ومن خلال ثلاث فئات رئيسية ولا اقول ان هذا كل ما فى القران من تقسيمات الناس والحضارات انما اشير الى هذه الحضارات الثلاثة وهذه الطوائف الثلاثة من باب اخذ مثالا واحدا فقط انما فموضوع مثل هذا من المستحيل ان يأخذ فى مقالة او مجلدات انه عمل  يحتاج لتقنينه وتنفيذه قرون من العلم والعمل وما افعله هو وضع ملامح لتأصيل منهجى الفكرى وقد استندت فى هذه التقسيمات الثلاثة كمثالا واحدا حيا من الواقع الذى نعيش فيه الان بمرجعية القران الكريم والسنة المطهرة فكما قسم الله تعالى فى القران درجات تزكية المرأة كما وضحنا فى مقالات سابقة بدءا من الايامى وانتهاء بأم المؤمنين قسم ايضا الرجال بدءا من عبد ومملوك وسيد وخليل وانتهاء بدرجة النبوة فلكل درجة نوع معين من التربية والصفات ولكل فئة لها معاملة خاصة من درجات الناس ولعل المقالة القادمة ستعطى خطوطا عريضة فى هذه الدرجات ولنتحدث الان عن المثال الذى اتكلم عنه لثلاث حضارات من خلال واقعنا الان وهم العرب بجميع ديانتهم ومللهم ومعتقداتهم وطوائفهم ومناهجهم والمسيحين بجميع ديانتهم ومللهم ومعتقداتهم وطوائفهم ومناهجهم والاسرائليين بجميع ديانتهم ومللهم ومعتقداتهم وطوائفهم ومناهجهم فهذا مثالا واحدا لثلاث حضارات موجوديين فى القران من خلال تقسيمات الله تعالى فى الناس فى القران وبلا شك هناك فئات اخرى لحضارت اخرى موجودة ايضا فى القران لم يتم ذكرها الان منهم الصابئون بشتى مللهم والمجوس وغيرهم من تقسيمات عديدة وكثيرة جدا موجودة فى القران انما اعطى مثالا لهذه الفئات الثلاثة فلكل فئة من هؤلاء العرب والمسيحيين والاسرائليين لهم كتابا سماويا يعتبر الاساس التشريعى لطوائفهم ومللهم ومناهجهم فالاغلبية فى العرب تعتنق القران والسنة وهذا الكتاب السماوى الذى يستنبط منه المناهج وغيرها مع وجود بالطبع مسيحين واسرائليين ولكنى اتكلم عن التأصيل المنهجى لكل فئة والمسيحين يعتنقون الانجيل ككتاب سماوى يستنبط منه المناهج المختلفة مع وجود عرب واسرائليين واتكلم ايضا عن الاغلبية والاسرائليين يعتنقون الزبور ككتاب سماوى يستنبط منه المناهج مع وجود عرب ومسيحين واتكلم عن الاغلبية وقد انزل الله تعالى هذه الكتب لمخاطبة البشرية جمعاء ولتكوين العلاقة بين العباد وبين خالقهم وهو الله تعالى الواحد الاحد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له شريك فى الملك فهذه الكتب الثلاثة هى الاساس التشريعى والمنهجى والتأصيلى لجميع المناهج التى ظهرت وستظهر والى يوم القيامة ويخرج من هذه الفئات الثلاثة من هو محسن ومؤمن ومتقى وهذا من يقبل التزكية ويتعبد لله تعالى من خلال احد هذه الكتب ويؤمن بالله اله واحدا ويؤمن باليوم الاخر ومن يكفر بهؤلاء يسمى كافرا او مشرك وهناك اثناء عبور مراحل التزكية لهذه الفئات الثلاثة العرب والمسيحين والاسرائليين كما وضع الله تعالى صفات للمؤمنين والمحسنين والمتقين وغيرها من الدرجات هناك ايضا صفات وضعها الله تعالى لمن يسلك الطريق الاخر من هذه الفئات ووضعها الله تعالى فى الكتب السماوية لا حكما نهائيا على هذه الاصناف المتساقطة اوالخارجة انما باب التوبة مفتوح مادم الانسان حيا يرزق ولا يملك مخلوق ايا كانت درجته ان يحكم بجنة او نار على احد فالله تعالى الواحد الاحد هو من يقرر ذلك وانما جعلت هذه الصفات تفصيلية فى القران والسنة والكتب السماوية لبيان ان من به هذه الصفات فان به امراض يجب ان يتخلص منها من خلال طرق التزكية الموجودة فى الكتب السماوية او طرق التربية او المناهج التى تظهر عبر كل زمان شرط ان تكون مرجعيتها هى الكتب السماوية وهذه الصفات اجملها الله تعالى فى القران فى المنافقيين والنصارى واليهود فضلا عن تفصيلات كثيرة جدا بالطبع لن يتم شرحها فى مقالة فقد وضح الله تعالى فى الكتب السماوية الثلاثة هذه الصفات لهؤلاء الاقوام ووضح ايضا طريقة اخراج هذه الامراض سواء من الكتب السماوية او من خلال المناهج وطرق التربية عبر كل زمان لاعادة تأهيل هؤلاء الفئات لحمل العقيدة وايضا للارتقاء بالمؤمنين لدرجات المتقين والصالحين والشهداء والصديقين وغيرها فما هى لغة الحوار بين الطوائف الثلاثة العرب والمسيحين والاسرائليين وبين الكتب السماوية الثلاثة الزبور والانجيل والقران لغة الحوار بينهم هى ملة ابراهيم والتى تختلف عبر كل زمان ويهبها الله تعالى لمن يشاء من عباده من خلال اعلى درجات المجددين  فى الكتب السماوية وكما وضحنا سابقا ان ملة ابراهيم هى طريق والنهج الدعوى والتربوي الفردى والجماعى لسيدنا ابراهيم عليه السلام والموجود فى القران والكتب السماوية لعدة اقوام بطرق مختلفة فقد جاءت ملة ابراهيم لتظهر طرق التزكية المختلفة فى الكتب السماوية الثلاثة وهذا يعد وجها واحدا منها ولتكون دعوة للتواصل والحوار بين الاديان والحضارات بشتى انواعها ولتعيد المتساقطون ولترفع بأذن الله تعالى المؤمنون لاعتقادى ان نزول هذه الكتب الثلاثة يخدم هدفا واحدا وهو عبادة الله تعالى الواحد الاحد برغم اختلاف الشكل وطريقة العبادة ولكنها هدفها واحد وهو الايمان بالله واليوم الاخر وتقوية العلاقة بين الله تعالى وعباده من خلال الكتب السماوية فكيف يمكن التواصل بين هذه الكتب وبعضها وهنا تأتى ملة ابراهيم لتحدد لنا ملامح هذا الحوار وهذه العلاقة فلكل انسان ان يعتنق كتابا من هذه الكتب مع اعتماد ان القران والسنة هما المرجع الرئيسى لهذه الكتب لقول الله تعالى ومهيمنا عليه بمعنى ان القران هو المرجع الاساسى لجميع الكتب والمناهج سواء كانت سابقة اوجديدة و مستحدثة فكما ذكرنا ان كل انسان يعتنق احد االكتب السماوية ويتعبد بتلاوتها لله تعالى الواحد الاحد  سواء كان الزبور او الانجيل او القران ويدرس باقى الكتب والمناهج وهذه هى الملامح الاولى لملة ابراهيم وكما تعودت لا اتحدث الا بالدلائل والدلائل عن ما قلت كثيرة جدا فى القران سأذكر اية واحدة فقط من هذه الايات فيقول الله تعالى "ما كان لبشر ان يؤتيه الله الكتاب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عبادا لى من دون الله ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون 79"سورة ال عمران فلنتدبر قول الله تعالى ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وهذا هو اعتناق احد الكتب السماوية والتعبد بتلاوته لله تعالى والخضوع لمراحل التزكية به وبما كنتم تدرسون وهذا دليل دراسة باقى الكتب والمناهج وهذه هى ملة ابراهيم التى جعلها الله تعالى موجودة فى جميع الكتب والمناهج المختلفة عبر كل زمان لتكون طريق الهداية لمعرفة الله تعالى سواء كان الانسان يعمل كفرد او فى جماعة  فملة ابراهيم هى لغة الحوار بين جميع الموحديين الذين يشهدون ان لااله الا الله الواحد الاحد ويؤمنون بجميع الكتب والرسل واليوم الاخر والحمد لله رب العالمين . 


تأليف شخصى والمصدر الوحيد القران والسنة


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق