]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الناس والمال

بواسطة: Saad Benaissa  |  بتاريخ: 2012-01-25 ، الوقت: 18:15:14
  • تقييم المقالة:

إن الإنسان صاحب المال هو المالك لكل شــــيء

إن الإنسان بغير المال لا يساوي شيـــــــــــــــئــا

إن أمريكا بالمال هي سيدة العالم دون منــــــازع

إن أمريكا مجردة من المال لا تساوي شيــــــــئــا

فالمال هو المادة التي بها نبني ونشيد الأوطـــــان

فبالمال نزرع الأرض و نحرثها و به  نحصد الغلال

وبالمال نبني الدور والقصور ونرفع ناطحات السحاب

فبالمال تنجز سكك الحديد و تشق الطرقات وتفتح الأبواب

فبالمال نخرق الأرض و نستخرج المعادن و مختلف الطاقات

وبالمال نبني المدارس والجامعات، ودور الحضانة للذكور وللبنات

وبالمال نشيد المحاكم والسجون وبالمال نعالج المخالفـــــــــــــات

وبالمال وحده ننشئ أكبر الملاعب  الرياضية ونبني المستشفيات

فالمال هو الذي يصل بين البلدان والأوطان والحضـــــــــــــارات

فالمال هو الأكسجين الذي نستنشقه ،وهو الماء الذي نشربـــــــــه

فالمال هو الطعام الذي نأكله ،وهو الدواء الذي نصنعـــــــــــــــــه

فالمال هو الثوب الذي نلبسه،وهو البيت الذي نسكنـــــــــــــــــــه

فالمال هو الشجر الذي نستظل بوارف ظلاله،وهو العقار الذي نملكه

فالمال هو المصنع الذي نصنع فيه كل الأدوات والآلات التي تخدمنا

فالمال هوا لأنعام التي خلقها الله لتنفعنا في ملبسنا ومأكلنا وحمل أثقالنا

فالمال هو الطائرة والباخرة والقاطرة والسيارة

فالمال هو الزفير الذي يصاحب حديثنا عبر السكيب والهواتف النقالة

فالمال هو الطاقة الذرية والكهربائية والحرارية

فالمال هو القمر الاصطناعي والصاروخ والقنبلة الذرية

فالمال هو النور والضياء ،وهو الديجور والظلمة

فالمال هو الماء الذي يسقي حقولنا وبساتيننا

فالمال هو النسيم العليل الذي ينعشنا وينعش كل ما حولنا

فالمال هو الغلال التي نحصدها ،والثمار التي نجنيها من جنائننا

فالمال هو كل ما يزخر به باطن البر والبحر مما يفيدنا

فالمال هو الأرض كلها بما احتوته بل هو قمرنا وشمسنا

فالمال هو كل شئ،وما دونه لا شئ بالنسبة لنا

إن حب الناس للثروات كاد أن يجعل من المال ربا لنا

فالمال هو المسجد الذي فيه نركع ونسجد ونرتجي

فالمال هو المخمرة التي تزودنا بالنبيذ الذي به ننتشي

فالمال هو الزوج والزوجة بل هو أبونا وأمنا

وهو النسل الذي نخلفه ليستمر على الأرض وجودنا

فالمال هو الكرباج والعصا التي نؤدب بها العباد

هو الرشاش والدبابة والقنبلة التي نقتل بها العباد

 فالمال هو مصدر البؤس حينا،وحينا هو مصدر سعادة العباد

فالمال ينشر الفساد بين الناس حينا ،وأحيانا يصلح العباد

فالمجاعة  التي تقتل العباد سببها انعدام المال

 والتخمة التي تسبب المغص والآلام للعباد وليدة المال

والبلسم الشافي للعباد من شتى الأدواء هو نتيجة لاستثمار المال

والتقدم العلمي في شتى مجالات الحياة إنما الدافع إليه هو الشهرة والمال

إن خلايا جسم الإنسان ودمه ولحمه وعظمه جزء من المال

إن علم الإنسان وفكره وكل ما تجود به القرائح من فن وعلم وأدب جزء من المال

إن الحياة نفسها هي المال  وبانعدامها ينعدم المال

إن الحياة والإنسان والمال شئ واحد لا يقبل التجزؤ والانفصال

فانعدام الحياة تعني انعدام الإنسان وانعدام المال

وانعدام الإنسان يعني انعدام الحياة وانعدام المال

وبانعدام المال تنعدم الحياة والإنسان والآمــــال

فالأغنيـــاء يغتالون من طرف مناوئيهم من أجل المال

والفقراء يقتلون بعضهم بعضا من أجل القليل من المال

فكم من ابن قتل أباه من أجل اعتلاء العرش أومن أجل المال

وكم من أخ قتل أخاه من أجل النزرالقليل  من المال

فالجواسيس الذين يتجسسون لصالح الأعداء ضد أوطانهم وذويهم قد سحرهم المال

إن إبليس المطرود من رحمة الله يعتمد في نسج حبائله للإيقاع  بالناس على المال

وهو على خلاف الملائكة الذين يدعون إلى العمل الصالح وكسب الحلال

فالاشتراكيون والرأسماليون الليبراليون إنما خلافهم دائما وأبدا حول المال

والصراع المحتدم والمستمر بين الديمقراطيين والدكتاتوريين سببه الرئيس المال

إن الحروب في القديم والحديث كانت ولا تزال تشن من أجل الغنائم والمال

فالموت كالحياة من أسبابها المباشرة وغير المباشرة المال

فالمال الذي يحيي العباد هو  نفسه من قد يكون لهم قتـــال

ان القتال في سبيل الله قد يحضر أمامه وخلفه وبين يديه المال

فالعالم لم ولن يتجاوز أزماته وحروبه ما لم يستطع استحداث نظام حكيم للمال

فالمال هو مشكلة المشاكل ،وبدون حلها ،قد يؤول العالم إلى زوال

                                                        الأستاذ السعيد بن احميدة العشي

باتنة في 10/01/2012

 

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق