]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مالِ لقلبى استعرت جوانبه

بواسطة: الشاعر محمد عبد العزيز  |  بتاريخ: 2012-01-25 ، الوقت: 09:18:34
  • تقييم المقالة:

 

مالِ لِقَلبى إِستَعَرَت جَوانِبَهُ 
بِجَمَراتِ مِن لَهِيبِ الشَوقِ واشتَعَل 
ماذا علىَّ أن أفعَلَ 
ومِن حَولى أوهَامُ ودُروبٌ قُطِعَت بِها السُبُل 
وما بالِ قومِ هُم خِلانى إِذ يَنصَحونى 
كانت نَصِحَتُهُم أشبَهُ بالقَتل 
كلٌ يُواسِينى إذ قُلتُ أُحبُ 
أالحُب الأن أصبحَ جُرمَا يُفتَعل 
وهَل الصَوابُ أن أترُكِ قَلِبى لِنَارِ 
أوهَنَتُهُ حتى أصبحَ كالمُهل 
وبَلَغَت أنَاتِهِ خُضرُ الطيرِ 
فهاجَت بُكاءً لحالِهِ الهَزِل 
وَصفُ القَنا فى مَلحمَةِ وهى تَشُقُ الصُدُورُ 
أهونُ من وصف حالى الخَجِل 
كلٌ إمرءِ له نَصيبُ من كأسِ الهوى 
ومَن أبَى فَلَيسَ فى قَلِبِهِ أمل 
ما أبعدَ العيبَ والنُقصانَ 
فى حُبِ يُقابِلُهُ عِشِقٌ مُكِتَمِل  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق