]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحبّك على طريقتي

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2012-01-24 ، الوقت: 20:13:42
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

ديوان " نهج العشّاق "

 

 

 

أحبّك على طريقتي

 

 

 

 

 

أحبك على طريقتي.

 

لا أقلام و لا كلام..

 

و لا أشعار أو أغنيات

 

مجرّد نبض قلب 

 

موسيقى على درب تنهيدات

 

 

 

و سوف أروي عطش السنين منك

 

سوف أذيب الأوهام و الأحزان

 

 

 

فكم تحملت من قبل و كم  صبرت

 

أعلم أنك لا تحتاجين سوى

 

لقلب يضمك..

 

يطير بك كطائر خرافي

 

خارج سماء الأوهام.....

 

 

 

خارج حدود الظلم و الجبروت و البهتان

 

تلك هي مأساتنا

 

تلك هيّ مرارة الأيّام.

 

 

 

أعلم يا سيّدتي من رنّة حرفك كم قاسيت

 

و كم تحمّلت مرارة الأحزان..

 

حتى صرت أخشى أن تسحرني مرارة الأحزان..

 

 

 

أعلم كم هوّ صعب دور الأنثى

 

في زمن يباع فيه الغرام

 

و كم تجرح الأيام

 

 

 

الكل يأخذ منك إلاّ أنا

 

مددت يدي إليك و قلبي سبقني إليك

 

لم أنتظر كلمة شكر أو إبتسام

 

 

 

أحببتك نعم أحببتك

 

لا لشيء سوى أنّي لا أجيد إلا الحب

 

في زمن .........الحب أصبح فيه أتعس الأوهام

 

 

 

أحببتك لا صورة و لا إسما و لا مسمّى

 

تلك هي حقيقتي في حبك أنني أحببت أن أجرب حب الأوهام

 

حتّى أكون قد جرّبت في الحياة

 

عشق جميع الحالات

 

 

 

أحببتك لأثبت لنفسي أنك تتوهّمين

 

حين تسافرين بين الألغام

 

ما أصعب أن تتاجرين بالأحلام

 

ما أصعب أن تتمرّغين بين الأقلام

 

 

 

ما أصعب أن تمارسين لذّة الأحلام

 

في كل زمان و مكان..

 

 

 

أردت أن أقتلك هذه المرّة

 

كفاك ما قتلت من أقلام

 

 

 

و أن أثبت لك أن قلم المرأة

 

أعظم فتنة من صوتها

 

يال فتنة الأقلام.

 

 

 

بقلمي 2012/01/24

 

 

 

 

 

أ. جمال السّوسي / ديوان " نهج العشّاق " / شعر 2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق