]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

في هذا الزمان. !!!

بواسطة: صافي الناشري  |  بتاريخ: 2012-01-24 ، الوقت: 15:07:01
  • تقييم المقالة:
لا تنه عن خلق وتأتي مثله o_O عار عليك إذا فعلت عظيم ============ عندما يجمعني القدر بمن علموني ذات يوم ، أرتفع على أطراف قدمي لأقبل رؤوسهم ، وأحيان أحتاج أن أنحني قليلا لهم ،  ما أجمل هذا الصنيع ! الذي يجعلني أستشعر قيمة ما تعلمت . ============= في هذا الزمان يستقوي الضعيف على الطيب ، ويظهر شخصيته المستقلة ، ويفرش أجنحة السيطرة التي طالما أخفاها ، ويصبح له رأي شخصي ؛ يعتد به ، ولا يتنازل عنه أبدا ، ويعلو صوته بدون مكبر ، وتصبح عينيه أكثر أتساعا ، وينفض غبار الزمان عن ملامح دفاعية مرعبة . (أكيد فهو يتعامل مع طيب ) . وفي نفس الزمان يعود ذلك الضعيف إلى ضعفه ، ويستكين ، وينسى أن له رأي أو شخصية مستقلة ويتنازل عن أبسط حقوقه ، وينخفض صوته لدرجة أن يصيبك الشك بأنه يقلد النمط الصامت ، وتبدوا عينيه أصغر من الواقع لأنه لا يجرؤ على رفعها ، عوضا عن ملامح البراءة التي تكسو وجهه الحزين (وكل هذا لأنه يتعامل مع قوي ) كم نحن بائسين لأننا متناقضين ، من يستحق الإحترام لا نحترمه ، ومن لا يستحقه يجده. . أ/ صافي الناشري
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق