]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى اللقاء.....

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-24 ، الوقت: 10:00:35
  • تقييم المقالة:

 

لو أنني استطيع ان أقدم هدية لأستاذاللغة العربية وحده يتقن قواعدها  ويلتزم بنهج بلاغتها من التنقيط الى التحريك الى أعادة الصياغة في الجمل والنصوص بحسب ما تقتضيه الحاجة ويلزم تصويب المعنى.

واخص بالشكر الجزيل الأساتذة والنقادالذين  جعلوني أقرأ مقالاتي باهتمام أكبر وأيضا" لفتوني الى أمور كنت قد ضجرت منها وسئمت من استعمالها في كتاباتي .

أعترف  بأنني كنت مخطئة في قناعاتي وفي خياراتي وكنت أقدم روح اللغة على قواعدها وعلى أصولها .ولو كنت أتقن القراءة لعرفت معنى النقد الحقيقي وقدرته على تحسين لغتي الكتابية .

ولأنني مولعة باللغة العربية وعاشقة لجماليتها وأملك الى حد ما موهبة الكتابة .قررت ان أتوقف عن الكتابة الى حين .

وقررت ان أستعيد أيام الدرس وأن أراجع قواعد اللغة العربية وأن أقرأ كتبا" لرواد اللغة العربية .

ولو أنه قرار صعب جدا" على ذات تحب الكتابة وتتنفس الكتابة ولو استطاعت لأكلت الحروف ولارتوت من الكلمات.

سأتوقف طوعا"عن الكتابة كي أملك العز والجاه ومن الطرفين المعرفة والابداع.

وأعد نفسي بمتابعة كتابة المقالات وانجاز مشروع كتاب جديد مجموعة قصائد نثرية وبلا عنوان.

وأروع كلمات الشكر لكم .ولكل من يهتم بلغة القرآن.والحمد لله 

وتحياتي الى الذين قرأت لهم وقرأوا لي والى المتابعة ولو بعد حين باذن الله العلي القدير.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق